شريط الأخبار

إسرائيل تقرر إبعاد أسيرة أوكرانية إلى بلادها

10:33 - 10 تموز / مارس 2010

فلسطين اليوم-رام الله

قال وزير شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع أن إدارة سجن الشارون للنساء قد أبلغت الأسيرة ايرينا سراحنة بالطرد الى أوكرانيا خلال شهر.

 

وكانت وزارة الأسرى قد قدمت التماس في وقت سابق لوقف إبعاد الأسيرة المذكورة التي تحمل الجنسية الأوكرانية ومتزوجة من الأسير الفلسطيني إبراهيم سراحنة المحكوم بالمؤبد سكان مخيم الدهيشة وتعيل طفلة وحيدة وهي غزالة التي تعيش مع جدها وجدتها في المخيم.

 

وناشدت الأسيرة سراحنة عبر محامية وزارة الأسرى شيرين عراقي العمل على السماح لها بزيارة زوجها الأسير المعتقل في سجن رامون الاسرائيلي بعد أن رفضت إدارة السجن لمرات عديدة السماح لها بالالتقاء بزوجها على الرغم من أن القانون الاسرائيلي يسمح للأسرى المتزوجين اللقاء كل أربع شهور.

 

وعلى ضوء ذلك قدمت وزارة الأسرى التماسا عاجلا للسماح للأسيرة سراحنة بلقاء زوجها.

 

واعتبر قراقع أن قرارات إبعاد الأسرى والأسيرات هي قرارات تعسفية وخطيرة تنتهك كافة الشرائع والمواثيق الدولية ولا تنسجم مع التوجه الدولي لاحترام حقوق الإنسان وتحقيق السلام في المنطقة.

 

يذكر أن الأسيرة ايرينا سراحنة التي تحمل الجنسية الأوكرانية قد اعتقلت مع زوجها يوم 23/5/2002 وحكم عليها بـ 20 سنة في حين حكم على زوجها وأشقائه الثلاثة خليل وموسى بالأحكام المؤبدة.

 

ولازالت طفلتها الوحيدة غزالة 8 سنوات تعيش مع جدها وجدتها في مخيم الدهيشة في بيت لحم والتي سيكون مصيرها مجهولا في ظل إبعاد والدتها واعتقال والدها.

 

ويعيش في سجن النساء الاسرائيلي 34 أسيرة فلسطينية أقدمهم الأسيرة آمنة منى التي تقضي10 سنوات من حكمها وأسيرتين تقضيان حكما إداريا وهن رجاء الغول وهناء الشلبي من جنين وأسيرة في العزل الانفرادي وهي مريم طرابين.

انشر عبر