شريط الأخبار

القيادي النجار: بايدن جاء لتهدئة ارتباك "تل أبيب" من طهران-دمشق

09:39 - 10 حزيران / مارس 2010

فلسطين اليوم : طهران

أكد الشيخ إبراهيم النجار، عضو القيادة السياسية لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، أن زيارة نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى المنطقة تأتي كمحاولة يائسة لتبديد مخاوف الكيان الصهيوني الذي يشهد حالة إرباك عقب زيارة الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد إلى دمشق مؤخراً، مؤكداً أن تلك الزيارة استطاعت أن تخلق توازن رعب جديد في المنطقة.

وأفادت وكالة أنباء فارس الإيرانية أن القيادي النجار يستبعد أن يُقدم الكيان الصهيوني على مهاجمة الجمهورية الإسلامية الإيرانية كون هكذا خطوة ستكلفه ثمناً باهظاً، مرجحاً أن الهدف الأساسي من وراء هذه الزيارة هو التباحث في آليات فرض عقوبات صارمة بحق طهران.

وشدد عضو القيادة السياسية لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، على أن أي عقوبات لن تُفلح في كبح تعاظم قوة إيران وتطورها التكنولوجي، كما تأمل واشنطن ومن خلفها "تل أبيب"، موضحاً أن "السحر سينقلب على الساحر"، وأن أي إجراءات ستتخذ بحق الجمهورية الإسلامية ستأتي بنتائج عكسية، ستصب في المحصلة في صالح طهران.

ودعا الشيخ النجار، الأنظمة العربية والإسلامية أن تتكامل مع تيار الممانعة الذي تجسده كلاً من: إيران وسوريا وجبهات المقاومة في فلسطين المحتلة ولبنان، كون أن الغلبة في النهاية ستكون لصالح هذا التيار وتلك القوى.

انشر عبر