شريط الأخبار

مسئول أمريكي يعتذر عن تصريحات تسيء القذافي

08:28 - 10 تشرين أول / مارس 2010

فلسطين اليوم-وكالات

اعتذر المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية أمس الثلاثاء عن تصريحات كان أدلى بها في وقت سابق عن الزعيم الليبي معمر القذافي بعد تهديد طرابلس برد دبلوماسي.

 

وقال بي جيه كراولي المتحدث باسم الخارجية الأمريكية إنه لم يكن يتعمد الإساءة للزعيم الليبي عندما سئل الشهر الماضي عن دعوة القذافي للجهاد ضد سويسرا بسبب قانون جديد سنته يحظر إقامة المآذن فوق المساجد.

 

وقال كراولي :"تلك التعليقات لا تعبر عن السياسة الأمريكية ولم يكن المقصود منها الإهانة...إنني أعتذر إذا كانت قد فهمت على هذا النحو ..أشعر بالأسف عما بدر مني من تصريحات خلقت عقبة أمام تطوير علاقاتنا الثنائية".

 

جاء الاعتذار ، غير المعتاد ، بعد أن هددت ليبيا ، التي تتمتع بثروة نفطية كبيرة ، بخفض حجم العلاقات التجارية الآخذة في التنامي منذ عودة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين عام 2004 وطلبها تقديم اعتذار.

 

وكان كراولي قد أشار ، في حديث بشأن الخلاف بين ليبيا وسويسرا، إلى خطاب الزعيم الليبي المطول أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في أيلول/سبتمبر الماضي.

 

وقال كراولي في السادس والعشرين من شباط/فبراير الماضي :"رأيت ذلك التقرير وذكرني بيوم في شهر (أيلول) سبتمبر ، عندما عقدت واحدة من أكثر جلسات الجمعية العامة للأمم المتحدة التي تعلق بذاكرتي..كانت هناك الكثير من الكلمات والكثير من الأوراق التي تطير في أنحاء المكان ..(لكن) ليس بالضرورة الكثير من المنطق".

 

وأعلن كراولي أمس أن جيف فيلتمان ، مساعد وزيرة الخارجية ، سيتوجه إلى ليبيا الأسبوع المقبل لإجراء مباحثات حول العلاقات الثنائية.

 

انشر عبر