شريط الأخبار

عرض ألعاب أصغر أسير محرر في العالم خلال معرض خاص بالأسيرات

03:49 - 09 تموز / مارس 2010

عرض ألعاب أصغر أسير محرر في العالم خلال معرض خاص  بالأسيرات

فلسطين اليوم- غزة

بالأمس كانت الوسيلة الوحيدة المتوفرة لأصغر أسير في العالم الطفل "يوسف الزق" الذي وضعته والدته "فاطمة " فى السجن،للتسلية والترفيه وقضاء الوقت الذي يكاد يمر في تلك الظروف القاسية.

اليوم أصبحت تلك الألعاب البسيطة جانباً من التراث والتاريخ الذي يفخر به الشعب الفلسطيني، حيث تم عرضها بجانب إبداعات ومشغولات الأسيرات في جانب خاص بالأسيرات خلال معرض للمرأة الفلسطينية نظمته وزارة الشباب والرياضة بالتعاون مع اللجنة الوطنية العليا لنصره للأسرى 2010 .

وافتتح المعرض الذي أقيم في مقر وزارة الشباب والرياضة بمدينة غزة، رئيس اللجنة العليا لنصرة الأسرى أ. محمد فرج الغول ووزير الشباب والرياضة د. باسم نعيم .

وأكد الوزير "الغول" على أهمية هذا المعرض كونه يأتي ضمن فعاليات عام الأسرى التي تنظمها اللجنة الوطنية العليا لنصرة الأسرى،بالتعاون مع المؤسسات والوزارات والجمعيات، مشدداً على أهمية هذه التظاهرات في إظهار معاناة الأسيرات اللواتي يتعرضن هذه الأيام لهجمة شرسة من قبل إدارات سجون الاحتلال التي تحرمهم من كافة حقوقهن .

ودعا الغول كافة الفعاليات الوطنية والشعبية إلى تكريس هذا العام لخدمة قضية الأسرى والتعاون مع اللجنة العليا للأسرى في انجاز الأنشطة والفعاليات مؤكداً أن اللجنة مستعدة للتعاون مع الجميع في سبيل هذه الغاية.

وبجانب القسم الخاص باللجنة الوطنية العليا لنصرة الأسرى والذي ضم صوراً ومقتنيات الأسيرات، احتوى المعرض أيضا على العديد من الأعمال اليدوية الخاصة بالأسيرات في سجون الاحتلال الإسرائيلي إضافة إلى صور تجسد معاناة الأسر وصمود الأسرى والأسيرات داخل السجون.

كما اشتمل المعرض أيضاً على قسم خاص بالعاب أبناء الأسيرات حيث لاقى هذا القسم إعجاب واستحسان الزوار.

وكانت المقاومة الفلسطينية قد نجحت مؤخراً في إطلاق سراح 20 أسيرة فلسطينية إضافة إلى اصغر أسير فلسطيني وهو يوسف الزق ،وذلك خلال صفقة تمت مقابل شريط فيديو للجندي "شاليط" المحتجز في قطاع غزة.

 

انشر عبر