شريط الأخبار

نواب حماس: السلطة غير جدية في إنهاء الانقسام

11:45 - 09 حزيران / مارس 2010

نواب حماس: السلطة غير جدية في إنهاء الانقسام

فلسطين اليوم: رام الله

استنكر نواب في المجلس التشريعي عن حركة حماس ما اسموه ب"حملة الاختطافات" التي قامت بها الأجهزة الأمنية ضد أهالي قرية خربثا بني حارث غرب المدينة، و الاعتداء على المنازل الآمنة وترويع الأهالي.

 

واعتبر النواب أن الإعتداء على مسجد القرية وتخريبه وتحطيم محتوياته عمل إجرامي وغير مبرر ويدخل في نطاق الحملة الصهيونية الشرسة التي يشنها الاحتلال على المقدسات الإسلامية في الضفة الغربية.

 

وفي ذات السياق، رفض النواب استمرار الأجهزة الأمنية بالتنسيق مع الاحتلال لاقتحام القرى الغربية التي تقع تحت السيطرة الصهيونية الكاملة، مطالبين بضرورة وقف الاعتقالات السياسية والإفراج عن كافة المختطفين.

 

وقال النواب إن ما أقدمت عليه الأجهزة الأمنية يفشل جهود الحوار ويضع العصي في الدواليب، وهو دليل دامغ وقاطع وجديد من السلطة على عدم جديتها في إنهاء الإنقسام وعودة اللحمة للوطن.

 

و طالب النواب الجهات المعنية بضرورة العمل على وقف الاعتقالات ضد أنصار الحركة الإسلامية في الضفة والحد من التجاوزات الخطيرة التي تقوم بها الأجهزة الأمنية ضد المواطنين والمساجد والأماكن المقدسة.

 

انشر عبر