شريط الأخبار

هاني رمزي: السفر للقدس لدعم فلسطين وليس للتطبيع

08:40 - 08 حزيران / مارس 2010

 

القاهرة/ أكد هاني رمزي المدير الفني لمنتخب مصر الأوليمبي أن سفر المنتخب إلى القدس المحتلة لمواجهة نظيره الفلسطيني يوم 30 مارس الجاري يأتي لتدعيم القضية الفلسطينية وليس نوعا من التطبيع مع إسرائيل.

 

وقال رمزي في تصريحات لقناة مودرن سبورت "نحن منتخب عربي، وسنسافر لملاقاة منتخب عربي، فوق أرض عربية، وذلك للاحتفال مع الفلسطينيين بيوم الأرض".

 

ونفى لاعب فيردر بريمن وكايزر سلاوترن السابق تماما أن يكون السفر للقدس هو نوع من التطبيع مؤكدا "على العكس تماما نحن ضد التطبيع تماما، والغرض من الزيارة هو دعم القضية الفلسطينية".

 

وحول اعتراض بعض رجال الدين المسلم والمسيحي في مصر على قرار السفر للقدس قال لاعب الأهلي السابق "نحن سنسافر لأداء مباراة في كرة القدم وليس للحج، والسفر جاء بقرار من القيادات السياسية في مصر".

 

وعن الحصول على تأشيرة إسرائيل على جوازات سفر الجهاز الفني واللاعبين قبل الدخول للقدس قال "لن نحصل على التأشيرة على جوازات السفر، ولكننا سنحصل عليها في ورقة خارجية، ولا توجد أدنى مشكلة في ذلك".

 

وشدد رمزي على أن السلطات المصرية تنسق مع الجانب الفلسطيني لضمان ترتيب النواحي الأمنية في القدس لزيارة المنتخب، حتى يسافر جميع اللاعبين بدون قلق أو خوف.

 

محاولة أخيرة لضم شعراوي

 

من ناحية أخرى كشف رمزي عن سفره يوم الأحد المقبل إلى إيطاليا لمقابلة اللاعب ستيفن شعراوي لاعب نادي جنوه والذي يحمل الجنسيتين المصرية والايطالية للتحدث معه هو ووالده حول إمكانية انضمامه لصفوف المنتخب الأوليمبي.

 

وأضاف رمزي "علمت من قبل أن شعراوي يفضل اللعب للمنتخب الايطالي، ولكنه موهبة رائعة ومميزة، ويستحق أن نقوم بمحاولة أخيرة لمحاولة ضمه للمنتخب الأوليمبي".

 

وتابع "نتمنى أن نقنعه بذلك، وفي حال رفضه سنكون قد أغلقنا هذا الباب تماما في المستقبل".

 

ويلعب شعراوي - 18 عاما - في صفوف جنوه، وشارك كبديل مع الفريق الأول في بعض المباريات في الدوري الإيطالي، كما لعب في صفوف منتخب إيطاليا للناشئين.

 

انشر عبر