شريط الأخبار

استمرار الاستيطان يلقي بظلاله على لقاء عباس ميتشل

05:58 - 08 حزيران / مارس 2010

فلسطين اليوم – رام الله

القى اعلان اسرائيل عن بناء 112 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنة (بيتار عليت) جنوب الضفة الغربية بظلاله على اللقاء الذي جمع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بمبعوث السلام الامريكي جورج ميتشل في رام الله.

وقال رئيس دائرة شؤون المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات عقب اللقاء في مؤتمر صحافي مقتضب جدا ان اعلان اسرائيل عن بناء وحدات استيطانية جديدة كان النقطة الاولى على جدول اللقاء الذي استمر زهاء ثلاث ساعات.

واضاف عريقات ان الرئيس عباس قال لميتشل انه "رغم الخدعة الكبرى بوقف الاستيطان الا ان الحكومة الاسرائيلية تواصل البناء واذا كانت كل جولة وزيارة لمسؤولين امريكيين يزداد الاستيطان والحصار فان ذلك يضع علامة استفهام على كل جهد لاحياء عملية السلام".

وعن المفاوضات غير المباشرة وصيغتها قال عريقات انه من السابق لأوانه الحديث عن تركيبة وتوقيت المفاوضات موضحا ان النقاش لا يزال مقتصرا على المفهوم فقط مؤكدا ان الرئيس عباس تسلم رسالة من وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون تضمنت اجابات على الاسئلة التي طالب بايضاحات حولها تضمنت اسس المفاوضات والمرجعية والسقف الزمني.

واشار الى ان الرسالة تضمنت اجابة حول دور الادارة الامركية في حال رفض اسرائيل قيام الدولة الفلسطينية وانها ستعلن الطرف الذي يعيق المفاوضات مبينا ان الادارة الامريكية ستعمل على ازالة العقبات بين الطرفين في حال وجودها.

انشر عبر