شريط الأخبار

الكشف عن ملابسات وفاة لاعب نيجيري في السودان

05:40 - 08 حزيران / مارس 2010

 

الخرطوم/ كشف التشريح الطبي لجثة النيجيري الراحل إندورانس إيداهور مهاجم المريخ السوداني أن سبب الوفاة كان هبوطا حادا في الدورة الدموية.

 

وقال حافظ عبد القادر طبيب نادي المريخ لصحيفة جون السودانية إن وفاة إيداهور المفاجئة كانت بسبب هبوط في الدورة الدموية، وليس لابتلاع لسانه مثلما تكهن البعض.

 

وأكد الطبيب أن حالة إيداهور الصحية كانت جيدة تماما قبل المباراة، مؤكدا أنه أجرى أكثر من فحص طبي شامل في المريخ، كما أجرى فحصا طبيا من قبل في النصر الاماراتي، ولم يثبت معاناته من أي أمراض قلبية.

 

وكان إيداهور قد توفى داخل الملعب أثناء مباراة المريخ مع الأمل عطبرة في الدوري السوداني إثر احتكاك بسيط بأحد لاعبي الأمل، وتم إلغاء اللقاء.

 

من ناحية أخرى، أصدر الاتحاد السوداني لكرة القدم بيانا نعى فيه المهاجم النيجيري.

 

وأشار البيان إلى أن إيداهور الذي حصل على الجنسية السودانية قبل عامين كان سيمثل المنتخب السوداني في العام المقبل، ولكن المنية وافته قبل ذلك.

 

وبدأ إيداهور مشواره في صفوف جوليوس برجر النيجيري ثم انضم لمواطنه دولفن، قبل أن ينتقل للمريخ في يناير 2006، ثم لفترة قصيرة لصفوف النصر الإماراتي قبل العودة مجددا للسودان.

 

وسبق لإيداهور التسجيل في مرمى الإسماعيلي مرتين، الأولى كانت بقميص دولفن في كأس الاتحاد الافريقي عام 2005، والثانية بقميص المريخ عام 2007 في نفس البطولة.

 

وحصل إيداهور على لقب هداف الدوري السوداني عام 2006، واحتل المركز الثالث في ترتيب هدافي البطولة عامي 2007 و2009.

 

انشر عبر