شريط الأخبار

الوحدات الأردني ينظم مهرجانا تضامنيا مع الأسرى الفلسطينيين والعرب

01:18 - 08 حزيران / مارس 2010

فلسطين اليوم-وكالات

ذكر نادي الأسير الفلسطيني، اليوم، أن نادي الوحدات في الأردن الشقيق نظم مهرجانا تضامنيا بالتعاون مع نادي الأسير، ووزارة شؤون الأسرى والمحررين، ومركز الشهيد أبو جهاد لتراث الحركة الأسيرة، وذلك لمناسبة يوم الأسير العربي ودعما لنضالات الحركة الأسيرة.

 

وبين رائد عامر رئيس بعثة نادي الأسير، أن الآلاف من الجالية الفلسطينية والأردنية شاركوا في هذا المهرجان في قاعة نادي الوحدات الرياضي، حيث بدأ المهرجان بالسلام الملكي الأردني وقراءة الفاتحة على أرواح شهداء الأمة العربية والإسلامية.

 

وألقى الأستاذ علي مسلم كلمه نادي الوحدات، رحب فيها بالوفود المشاركة، وأكد أن قضيه الأسرى العرب والفلسطينيين تحتل مكانة هامة في نفوس الشعب الفلسطيني والعربي في كل مكان، وأن نادي الوحدات يقف إلى جانب نضالات الشعب الفلسطيني دائما وأبدأ.

 

وألقى زياد أبو عين كلمة وزارة الأسرى والمحررين، أكد فيها عدالة قضيه الأسرى في السجون الإسرائيلية، وأشار إلى أن وزارة الأسرى تقوم بتقديم كافة الدعم والمساندة للأسرى داخل السجون انطلاقا من المسؤولية الوطنية التي تقع على عاتقها، وإلى خطورة الوضع المتردي داخل السجون الإسرائيلية.

 

في ذات السياق، تحدث رائد عامر ممثل نادي الأسير، موجها شكره إلى القيادة الأردنية الممثلة بالعاهل الأردني، وإلى الشعب الأردني والفلسطيني في الأردن، وإلى نادي الوحدات الذي بادر إلى هذا المهرجان التضامني مع الحركة الأسيرة في السجون الإسرائيلية.

 

وأكد عامر أهمية هذه الفعاليات لما لها من دعم معنوي على الأسرى والأسيرات، وتعمل على تفعيل ملفهم وفضح الممارسات الإسرائيلية تجاه الأسرى.

 

وأشار إلى معاناة الأسرى وذويهم وخاصة فيما يتعلق بمنع عائلاتهم من زيارة أبنائهم  تحت حجج أمنية واهية،   وإلى العقبات المستمرة ودفع الغرامات المالية بحقهم والتفتيشات العارية والمذلة على الحواجز أثناء زيارة الأهالي.

 

وطالب عامر كافة المؤسسات بدعم ملف الأسرى داخل السجون، مؤكدا أن نادي الأسير جاهز للتعاون مع الجميع لمصلحة الأسرى والأسيرات.

 

وأشار بسام زكارنه عضو المجلس الثوري لحركه فتح، أن نادي الوحدات كان دائما مبادرا لدعم الشعب الفلسطيني في كافة الفعاليات والنشاطات، وأن شعبنا لن يبقى صامتا أمام الممارسات والاستفزازات الإسرائيلية بحق المقدسات  الفلسطينية التي تحاول إسرائيل تهويدها ومصادرة الهوية الفلسطينية، مشيرا إلى حاجة الشعب الفلسطيني إلى الوحدة الداخلية الفلسطينية.

 

وتحدث فهد أبو الحاج ممثلا عن مركز الشهيد أبو جهاد، وأشار إلى أن المركز يعمل على نقل التجربة الاعتقالية إلى كافه المحافل الدولية من خلال المعرض الذي يقيمه في الوطن العربي، وأشار إلى الانتهاكات الإسرائيلية بحق الأسرى والأطفال.

 

وتخلل المهرجان فقرات فنية من قبل فرقة غربة، ألهبت مشاعر الجماهير في نادي الوحدات الذين نادوا بالشعارات الوطنية المطالبة إطلاق سراح كافه الأسرى والأسيرات.

 

وفي نهاية المهرجان قدم نادي الأسير الفلسطيني درع الحرية لنادي الوحدات، وقام رائد عامر وزياد أبو عين وبسام زكارنه وفهد أبو الحاج، بتسليم الدرع التقديري إلى عزت حمزة ممثل نادي الوحدات، فيما قدم نادي الوحدات دروع للمشاركين بالمهرجان.

انشر عبر