شريط الأخبار

عضو في "تنفيذية" المنظمة: المفاوضات غير المباشرة مضيعةٌ للوقت

12:20 - 08 حزيران / مارس 2010

فلسطين اليوم : نابلس

وصف تيسير خالد، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، المفاوضات غير المباشرة مع حكومة بنيامين نتنياهو برعاية أمريكية بأنها مضيعه للوقت, خاصة أمام إصرار الاحتلال على مواصلة نشاطاته الاستيطاني في الضفة الغربية.

واعتبر خالد في تصريح مكتوب وصل "فلسطين اليوم" نسخةً عنه، الرد الأمريكي على الأسئلة التي كان الرئيس محمود عباس قد طرحها على إدارة باراك أوباما في شباط الماضي هروباً ينطوي على إذعان هذه الإدارة للتعنت الإسرائيلي.

وأكد عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، أن ذلك الرد يشكل سبباً إضافياً لرفض الجانب الفلسطيني الاستجابة لطلب الإدارة الأمريكية العودة إلى مفاوضات غير مباشرة, حيث يدرك الجميع أنها إلى جانب كونها مضيعة للوقت، فإنها تمنح حكومة اليمين المتطرف في إسرائيل الفرصة للإفلات من الضغط الدولي ودفعها للوفاء بما عليها من التزامات دولية بما فيها تلك الواردة في "خارطة الطريق".

ودعا خالد إلى البناء على البند الخامس من قرارات لجنة المتابعة العربية في اجتماعها الأخير وتشكيل هيئة أركان سياسيه فلسطينيه من اللجنة التنفيذية وقادة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية والشخصيات الوطنية للعمل مع الدول العربية الشقيقة للتوجه إلى مجلس الأمن الدولي والجمعية العامة للأمم المتحدة ومحكمة القضاء الدولية ومجلس حقوق الإنسان ومؤتمر الدول السامية المتعاقدة على اتفاقية جنيف الرابعة من أجل دفع المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته للاعتراف بحق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير والعودة وبناء دولته المستقلة كاملة السيادة على جميع الأراضي المحتلة بعدوان 1967م وعاصمتها القدس العربية.

انشر عبر