شريط الأخبار

الوادية: عامل الوقت ليس في صالحنا لذا يتوجب التعجيل بالمصالحة

11:20 - 08 كانون أول / مارس 2010


فلسطين اليوم : غزة

أكد الدكتور ياسر الوادية المنسق العام لتجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة أن المصلحة الفلسطينية تكمن حالياً في إنهاء حقبة الانقسام سريعاً، والتوجه لإنقاذ المشروع الوطني والذي يعاني الكثير، خاصةً وأن الاحتلال يستغل هذه الحالة في مواصلة عدوانه بكافة أشكاله سواء باستهداف المقدسات أو مواصلة سياسة فرض الحصار .

وذكر الوادية أن اللقاء الذي نظمه تجمع الشخصيات المستقلة بمقره في مدينة غزة بالأمس ، بحضور عدد كبير من الأكاديميين ورجال الأعمال وعلماء المسلمين والمثقفين ورجال الإصلاح وممثلين من مؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص يأتي في سياق الجهود المبذولة من أجل الضغط على طرفي الانقسام لتحقيق المصالحة.

وأوضح أن اللقاء مع الدكتور الزهار يأتي عقب زيارة أجراها وفد من تجمع الشخصيات المستقلة إلى الضفة الغربية كانت حبلى باللقاءات مع أطراف فلسطينية وعربية وأجنبية من أجل تحقيق المصالحة ومحاولة التخفيف من وطأة الحصار على قطاع غزة.

وبين الوادية أن هناك تجاوباً ملموساً من قبل كل من "فتح" و"حماس" مع الجهود التي تبذلها الشخصيات المستقلة، لافتاً إلى أهمية أن يترجم هذا التجاوب بشكل حقيقي عبر التوقيع على المصالحة من طرف حركة "حماس" وإنهاء حقبة الانقسام الداخلي .

وأعرب الوادية على أمله أن يتم تجاوز الواقع الداخلي الفلسطيني سريعاً، موضحاً أن عامل الوقت يلعب في عكس الصالح الفلسطيني، وهو ما يستدعي استجابة فورية من قبل طرفي الانقسام للدعوات الشعبية والجماهيرية الحريصة على تحقيق الوحدة الوطنية.

انشر عبر