شريط الأخبار

غزة تتحدى حصارها بفعاليات تنطلق في عدة دول بعد ألف يوم من سريانه

07:13 - 08 آب / مارس 2010

فلسطين اليوم : غزة

أعلنت اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار عن إطلاق فعاليات "كفى ألف يوم على الحصار.. الحرية لغزة"، وذلك اعتبارا من الرابع عشر من الشهر الحالي الذي يصادف مرور ألف يوم على الحصار الإسرائيلي المفروض في الرابع عشر من حزيران 2007.

وأشار رئيس اللجنة النائب جمال الخضري في مؤتمر صحفي إلى أن الفعاليات ستبدأ بإيقاد ألف شمعة في ساحة الجندي المجهول وسط غزة وتنظيم مسيرة أمام معبر بيت حانون، لافتا إلى أن فعاليات أخرى ستنطلق في العديد من الدول العربية بهذه المناسبة.

ولفت إلى أن عدد ضحايا الحصار وصل إلى 500 ضحية بمعدل وفاة كل يومين من المرضى الذين لم يتمكنوا من السفر لتلقي العلاج في الخارج بسبب الحصار، مؤكدا أن أهالي غزة بعد ألف يوم من الحصار المفروض يعيشون معاناة مضاعفة إثر ما شهدته كافة الخدمات الصحية والتعليمية والاقتصادية من تراجع في أعقاب الحرب الأخيرة على غزة وما نجم عنها من تدمير الاحتلال لما تبقى من البنية التحتية.

واعتبر أنه بالرغم من وجود حراك شعبي على المستوى العربي والدولي ضد حصار غزة، إلا أن المستوى الرسمي لم يرق إلى المستوى المطلوب، داعياً الأمتين العربية والإسلامية إلى إطلاق فعاليات وتفعيل الاحتجاجات لإحياء هذه القضية، وممارسة المجتمع الدولي الضغط على الاحتلال وفرض عقوبات عليه لإنهاء الحصار.

وشدد على أن "اللجنة الشعبية تدق ناقوس الخطر من جديد، وأنها لن تيأس وستواصل فعالياتها وتحركاتها من أجل إنقاذ مليون ونصف المليون فلسطيني يعيشون في ظروف غاية في الصعوبة والمأساوية منذ قرابة أربعة أعوام جراء الحصار وكوارث الحرب".

وبين أن أغلب أهالي غزة يعيشون على المساعدات، وأن 140 ألف عامل متعطل عن العمل، وأن معدلات البطالة وصلت إلى 65 %، ومعدل الفقر تخطى 80 %، وأن معدل دخل الفرد اليومي في غزة 2 دولار.

وقال "إن الحصار يضرب كل مناحي الحياة الصحية والاجتماعية والبيئية، ويستهدف العمال وأصحاب المصانع والشركات والمؤسسات الاقتصادية"، مشيراً إلى أن 50 % من الأطفال في غزة يعانون من أمراض فقر دم وسوء تغذية، منوهاً إلى معاناة الصيادين والمزارعين وإغلاق أكثر من 3500 مصنع وورشة.

وأضاف "كفى ألف يوم من الحصار ويجب أن يكون هناك فعل لإيقاف هذا الحصار ونقول ننتظر فعاليات دولية وعربية وإسلامية في كل المدن والقرى بشتى الوسائل للتعبير عن رفض الحصار".

وكشف الخضري عن وجود اتصالات لتسيير سلسلة من السفن في الشهر المقبل في محاولة لكسر الحصار وذلك بالتزامن مع فعاليات فلسطينية وعربية للهدف ذاته.

ودعا النائب الخضري إلى تصعيد الفعاليات الرامية لكسر الحصار في جميع مدن العالم، وذلك بمناسبة مرور ألف يوم على فرضه من قبل الاحتلال الإسرائيلي.

انشر عبر