شريط الأخبار

د.الهندي: الانقسام سيستمر طالما واصلنا المراهنة على التسوية

07:30 - 07 تشرين أول / مارس 2010


فلسطين اليوم : غزة

أكد الدكتور محمد الهندي عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، أن الانقسام الداخلي ليس وليد السنوات الأخيرة، بل إن الفلسطينيين اختلفوا منذ اتجاه البعض لخيار التسوية، متوقعاً أن يستمر الانقسام طالما استمر الرهان من قبل البعض على المفاوضات مع إسرائيل.

وقال د.الهندي خلال لقاء عقد في مقر تجمع الشخصيات المستقلة بمدينة غزة:" إن الانتخابات جرت ليس حباً في الديمقراطية، بل كان المقصود منها دفع حركة "حماس" لتقديم تنازلات لإسرائيل، وعندما لم يحدث ذلك حوصرت وضربت وقصفت"، موضحاً أن الحصار سوف يستمر على قطاع غزة، حتى لو وقعت "حماس" على ورقة المصالحة المصرية.

من جانبه، شدد د.ياسر الوادية رئيس تجمع الشخصيات المستقلة على أهمية التوصل لمصالحة داخلية تنهي الانقسام وتحمي المشروع الوطني، مؤكداً في الوقت ذاته على ضرورة التوافق داخلياً والتواصل مع راعية المصالحة المستمرة مصر.

وقال الوادية :" إن الشعب الفلسطيني ينتظر المصالحة الوطنية بفارغ الصبر، ويأمل أن تحدث اليوم قبل غد لأنها ستنقده من كثير من المصاعب والمشاكل التي يواجهها"، داعياً إلى سرعة التوافق على الورقة المصرية.

انشر عبر