شريط الأخبار

لاعب فلسطيني يقود تشيلي للتقدم على إسرائيل في كأس "ديفيس"

04:42 - 07 حزيران / مارس 2010

 

غزة/ قاد اللاعب الفلسطيني الأصل نيكولا ماسو منتخب تشيلي للتقدم على نظيره الإسرائيلي في بطولة كأس ديفيس للتنس بانتصار دون رد، اثر فوزه على اللاعب الإسرائيلي دودي سيلا في افتتاح مواجهة البلدين ضمن مباريات نصف نهائي البطولة الدولية.

 

وتألق ماسو في مواجهته لسيلا مدعوماً من جماهير غفيرة حضرت لمتابعة اللاعب الذي منح تشيلي ميداليتين ذهبيتين في أولمبياد أثينا عام 2004، وتمكن من تدارك خسارته في المجموعة الأولى (4-6) ليفوز في المجموعات الثلاث التالية (6-2)، (6-2)، ( 6-4).

 

وأعرب اللاعب المنحدر من أصول فلسطينية عن سعادته الكبيرة بالفوز على منافسه الإسرائيلي، وأهداه لضحايا الزلزال الذي ضرب بلاده مؤخراً، وأكد طموحه بمساعدة تشيلي لتخطي إسرائيل ومواجهة جمهورية التشيك في الدور ربع النهائي، علماً أن زميله وشريكه في ميدالية الزوجي بأولمبياد أثينا فرناندو غونزاليس تمكن من انتزاع الانتصار الثاني لتشيلي حينما هزم الإسرائيلي الآخر هارئيل ليفي.

 

وكانت صحيفة معاريف الإسرائيلية نقلت عن ماسو قوله إنه يريد الثأر من منتخب إسرائيل الذي فاز على تشيلي في العام الماضي، وأشار إلى أن الفوز على المنتخب الإسرائيلي سيعني له الكثير، دون أن يفصح عن أسباب ذلك، لكنه استدرك بالقول إن لديه الكثير من الأصدقاء الإسرائيليين، مشيراً إلى أن والدته تنحدر من أصول يهودية، بينما والده مسيحياً من مدينة بيت جالا الفلسطينية، وقد ولد وعاش طيلة سنوات حياته في تشيلي.

 

وأصبح ماسو بطلاً قومياً في تشيلي وأحد أبرز الرياضيين على الإطلاق في هذا البلد اللاتيني حينا قاده عام 2004 للفوز بذهبية الفردي في أولمبياد أثينا، قبل أن ينال ميدالية الزوجي في نفس البطولة بالاشتراك مع زميله فرناندو غونزاليس.

 

ولم يسبق لماسو أن زار فلسطين، لكنه أفصح قبل عدة سنوات لإحدى الصحف التشيلية عن رغبته بزيارة الأراضي الفلسطينية، وتحديداً مدينة بيت جالا التي يقطن فيها أقارب له، علماً أن عدد كبير من الرياضيين المنحدرين من أصول فلسطينية ينشطون في قارة أمريكا الجنوبية وخاصة تشيلي والأرجنتين والبارغواي.

 

انشر عبر