شريط الأخبار

شهداء الأقصى تدعو حكومتي غزة ورام الله الكف عن ملاحقة المقاومين

10:16 - 07 حزيران / مارس 2010

شهداء الأقصى تدعو حكومتي غزة ورام الله الكف عن ملاحقة المقاومين

فلسطين اليوم- غزة

شددت كتائب شهداء الأقصى اليوم الأحد، على ضرورة إنهاء الانقسام فوراً وجلوس قيادات فتح وحماس معاً بعيداً عن حسابات الوهم والسراب في ظل احتلال همجي ومتغطرس، داعيةً إلى ضرورة أن يكون مشروع المقاومة مفتوح للجميع ولا يستند لحسابات سياسية وأجنبية.

 

وطالبت الكتائب في بيان لها تلقت "فلسطين اليوم" نسخة عنه، ما وصفتهم الواهمين بما يسمى بمشروع السلام أن يعيدوا حساباتهم لأنه لم يجلب هذا المشروع سواء الدماء والتشرد والتزام البيت الواحد، مؤكدةً على أن سلام الضعفاء لا يحترم في عالم لا يفهم سوى لغة القوة.

 

وحثت، جميع فصائل المقاومة إلى التوحد جنباً إلى جنب لمواجهة هذا العدوان الغاشم بعيداً عن حسابات أصحاب السياسة في فصائلهم، مطالبةً حكومتي رام الله غزة بالكف عن ملاحقة المقاومين حتى يتمكنوا من أخذ دورهم الطبيعي في مواجهة العدوان الصهيوني، لإنقاذ ما تبقى من أرض فلسطين، ودعت الشعوب العربية والإسلامية إلي التحرك ضد هذا العدوان .

 

واعتبرت الكتائب، أن ما يجري من تهديدات واستيلاء على مقدساتنا هي سياسة الاحتلال الصهيوني المبرمجة في ضل الغطاء الدولي، في حين يعيش العالم العربي والإسلامي في غياب عميق وتسوده حاله من التشتت والانقسامات والمصالحة المرتبطة هنا وهناك والحرم الإبراهيمي ومسجد بلال والأقصى يهود ولاحياه لمن تنادي.

 

وشددت، على أن المطلوب من كل الشعوب والقيادات العربية والإسلامية الدفاع عنها ولكن شعبنا الفلسطيني هو رأس الحربة وهو بالمقدمة وهو صاحب الحق الشرعي والتاريخي في الدفاع عن المقدسات الإسلامية والمسيحية في فلسطين ولابد من أن يكون في الطليعة كما كان دوماً، وإن المسيرات الشعبية لم تعيد أرضاَ ولا تعيد كرامة خصوصاً أن هذا العدو لا يعرف سواء لغة القتل والدمار .

 

انشر عبر