شريط الأخبار

رغم الحصار... إطلاق فعاليات الملتقى الاستثماري العقاري الأول بغزة

09:48 - 06 آب / مارس 2010

رغم الحصار... إطلاق فعاليات الملتقى الاستثماري العقاري الأول بغزة

فلسطين اليوم: غزة

أطلقت هيئة تنظيم سوق فلسطين العقاري" صك" أمس فعاليات الملتقى الاستثماري العقاري الأول لتنظيم سوق فلسطين العقاري، كأول سوق فلسطيني يتداول بالصكوك والأصول الثابتة، بهدف إيجاد مظلة لجميع المهتمين بالعقار في قطاع غزة وفلسطين بشكل عام.

 

وقال رئيس مجلس إدارة شركة "صك" ماهر الصيفي أن أهم أهداف الملتقى إيجاد مظلة لجميع المهتمين بالعقار من عقارين ومكاتب عقارات ومستثمرين، وتنظيم وإدارة سوق العقار من أجل إيجاد اقتصاد أمن. 

 

 

وأوضح الصيفي أن الفكرة المستحدثة والأولى من نوعها على مستوى فلسطين جائت بهدف إيجاد آلية لإدارته، والسعي لمواكبة الدول الكبرى النشطة في هذا السوق كدبي وبريطانيا،مشيراً الى ان الفكرة جائت لإيجاد اقتصاد بديل ووقائي لجذب المستثمر لاستثمار الأموال داخل فلسطين، ووقف إرسال الأموال إلى الخارج، عن طريق أخذ أموال المستثمرين وعمل آلية لزيادة هذه الأموال بما ينفع الاقتصاد الفلسطيني، بالإضافة إلى حماية الاقتصاد والأموال والمدخرات من أخطاء بعض المستثمرين وسياسة الأنفاق التي تدمره".  

 

ولفت الصيفي إلى أن كافة الجهات الداعمة للفكرة فلسطينية، و تم طرح الفكرة للخارج لفتح شراكات مع جهات قائمة على ذات الفكرة في دول عربية، مبيَناً انه تم أخذ موافقات مبدئية من هذه الشركات للاستثمار معها في التطوير العقاري.

 

وأكد الصيفي أن فكرة المشروع إبداعية، وإنجاحها سيمر بالمرحلة القانونية التي سيتم عن طريقها التداول حول الشكل القانوني الصحيح لإدارته مع قانونيين وأساتذة سيرعون هذا المشروع.

 

وأوضح أنه سيتم تشكيل هيئة شرعية بناء على ما ورد من المفتي بالقدس محمد حسين، لتنظيم الصكوك بشكل شرعي وقانوني ،منوهاً الى ان جذب المستثمرين وأصحاب رؤوس الأموال والمواطنين للتعامل مع هذا المشروع سيكون عبر المرحلة التثقيفية.

 

وأوضح ان المرحلة التثقيفية للمشروع تتضمن عقد برامج ورش عمل للأكاديميين والمستثمرين والعقاريين، بالإضافة إلى إقامة ملتقى لرجال وسيدات الأعمال، يتم من خلالها تثقيفهم عبر العديد من ورشات العمل.

 

وأوضح نائب نقيب المحاميين الفلسطينيين سلامة بسيسو أن الاقتصاد والسوق الفلسطيني بأمس الحاجة لافتتاح مشروع وشركة تقوم على التسويق والتطوير العقاري، خاصة في ظل الحصار المستمر منذ ثلاث سنوات، لبناء اقتصاد قوي يستمر لمستقبل بعيد".

 

وأكد بسيسو في كلمته خلال حفل انطلاق فعاليات الملتقي أن جهوداً كبيرة بذلت من أجل إخراج هذه الفكرة، تم دراستها بشكل دقيق على كافة المستويات الاقتصادية والسياسية والقانونية"،منوهاً إلى أن القائمين عليها هم متخصصون في تطوير العقارات وإدارتها وترميمها وكل ما يخص سوق فلسطين للعقارات.

 

وأشار عماد الفالوجي رئيس مجلس الأمناء في شركة "صك" الى أن المشروع الضخم هو الأول في فلسطين، منوهاً الى أن انطلاقه من قطاع غزة جاء لتعزيز الثقة لدى المستثمر الفلسطيني، الذي هرب لاستثمار أمواله في الخارج بسبب الحصار.

 

وأوضح في تصريحه للصحافيين أن المشروع يهدف لتثقيف المجتمع للوصول إلى اقتصاد آمن يعالج جميع المشاكل التي سببها الحصار، خاصة أزمة إيجاد مساكن ومؤسسات ،مشيراً إلى وجود مرحلة وقائية للمشروع تتضمن عمل ترتيبات أساسية لوضع الاستثمار وتنظيمه بالشكل الصحيح.

 

واشار إلى وجود تطلعات لفتح فرع في الضفة الغربية والأراضي المحتلة عام 48، لمواجهة سمسرة الشركات الإسرائيلية في شراء الأراضي الفلسطينية، عبر إدارة هذه الأراضي زراعياً واقتصادياً وقانونياَ.

 

وأكد دكتور كلاب عضو مجلس الادراة ورئيس اللجنة القانونية والشرعية ان وجود الاستثمار والعقار في ظل الحصاروالظروف الحالية ،يضع فلسطين على ركب التطور في اوروبا والخليج العربي،منوهاً الى ان التعامل والاعتماد على الأصل الثابت هو ضمان لحقوق المواطن وامان للوضع الاقتصادي في ظل عمليات التحايل اللاقانونية والشاشات الوهمية.

 

وتستمر اعمال  الملتقي ثلاية ايام متواصلة من المفترض ان يلقي رجال الاعمال والمستثمرين اليوم في مقر الهئية بحضور محمد القدورة محافظ غزة ورئيس الغرفة التجارية.

 

 

انشر عبر