شريط الأخبار

فتح: الرئيس البنمي أهان الفلسطينيين و اعتدى على القانون الدولي

04:45 - 06 حزيران / مارس 2010

فلسطين اليوم: غزة

دان عضو اللجنة المركزية لحركة فتح بشدة تصريحات رئيس بنما "ريكاردو مارتينيلي"، التي زعم فيها أن "إسرائيل هي الحارس على عاصمة العالم، القدس الموحدة, وصاحبة السيادة عليها".

 

وأكد شعث في بيان صحفي اليوم السبت أن الرئيس البنمي أهان الشعب الفلسطيني والعالمين العربي والإسلامي، إضافة إلى القانون الدولي.

 

وقال شعث :" بعد تولي مارتينيلي رئاسة جمهورية بنما تحولت سياستها بالكامل لتصبح الدولة الأميركية اللاتينية الوحيدة التي تتحدى موقف القارة وتصوت إلى جانب إسرائيل ومايكرونيزيا في الأمم المتحدة، وها هو رئيس بنما يتحدى جيرانه والقانون الدولي أيضاً في إسرائيل".

 

وأضاف" خلال زيارته إلى المنطقة، قام الرئيس البنمي أيضاً بجولة سياحية في الأماكن الدينية داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة يرافقه ضباط إسرائيليين".

 

وشدد مسئول العلاقات الدولية في حركة فتح أن " جمهورية بنما لها الحرية في إقامة علاقات مع أي دولة في العالم ومن ضمنها إسرائيل، ولكن هذا الأمر يجب أن لا يشمل الدعم للانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة للقانون الدولي والحقوق الإنسانية للشعب الفلسطيني".

 

وتابع " الآن من حقنا أن نتساءل إذا كان هذا يعني تخلي بنما عن احترام القانون الدولي, وخروجها عن إعلان ريو, وتحديها لميثاق الأمم المتحدة وقراراتها."

 

وبين الدكتور نبيل شعث " أنه في الوقت الذي يعلن فيه الرئيس البنمي أن "إسرائيل هي حارسة القدس" قد يكون مهماً أن يقوم هو نفسه بشرح مضمون كلماته للعائلات الفلسطينية التي تفقد بيوتها كل أسبوع والإذن بالإقامة في مدينتهم القدس، وأن يوضح الأمر كذلك لملايين المسيحيين والمسلمين الذين لا يسمح لهم بالوصول إلى الأماكن المقدسة فيها".

انشر عبر