شريط الأخبار

ما هو السبب وراء منع أهل الضفة من القيام بمظاهرات نصرة للقدس؟

11:01 - 06 حزيران / مارس 2010

ما هو السبب الحقيقي وراء منع أهل الضفة من القيام بمظاهرات نصرة للقدس؟

فلسطين اليوم-غزة

"القدس" عنوان تتحرك له المشاعر الإسلامية عند سماع ان هناك خطر تتعرض له أولى القبلتين وثالث الحرمين الشرفين , ولكن ما يحدث خلال هذة الأيام لنصرة المسجد الأقصى مخزي لدرجة العار حيث أن الدول العربية أصبحت تقوم بدور النعامة التي تخىء رأسها عند أي مأساة تحاك بالشعب الفلسطيني دون أن تتحرك ..

لعل التاريخ يسجل لحظة المأساة في تاريخ الشعب الفلسطيني وهو عندنا يُمنع أصحاب الدار من حماية مقدساتهم..هو ما تقوم به أجهزة السلطة الفلسطينية خلال هذة الأيام من منع أي مظاهرات تقوم بها المنظمات الفلسطينية نصرة للقدس ,وهذا ما فجره النائب في حركة فتح مسؤول ملف القدس حاتم عبد القادر، على إن ما يجرى فى الشارع الفلسطيني فى الضفة الغربية «تخاذل مقصود»، وبحسب عبد القادر فإن السبب فى هذا التراجع هو «الحكومة الفلسطينية» التى باتت تحدد النقاط الساخنة للتضامن معها.

ولعل ما يدور في خلد العديد من المواطنين عن السبب الحقيقي الذي يدفع بالسلطة من منع المسيرات والمظاهرات والتي هي ابسط ما يمكن أن يقدمه الشعب الفلسطيني نصرة للقدس, في ظل الحواجز ومنع أهالي الضفة من التوجه للقدس.

حيث دعا القيادي في حركة الجهاد الإسلامي وليد حلس اليوم, إلى هبة جماهيرية عارمة في الضفة الغربية  لنصرة المسجد الأقصى والمؤسسات المقدسة في ظل الحديث عن منع السلطة الفلسطينية لمواطني الضفة من التظاهر لما تتعرض له المقدسات الإسلامية .

وقال حلس خلال حديث خاص "لفلسطين اليوم" انه على السلطة الفلسطينية ان تنظم المسيرات نصرة "للقدس" عاصمة فلسطين وليس منع المسيرات والمظاهرات خصوصا في ظل الصمت العربي لما يحدث في المسجد الأقصى.

واعتبر حلس ان الكارثة الحقيقية ان يستيقظ الجميع ويجد المسجد الأقصى قد هدم في ظل المماطلة وإقحام الانقسام الداخلي ,مطالبا بضرورة التحرك العاجل قبل فوات الأوان .

ومن جانبة أكد ، القيادي في حركة حماس في الضفة الغربية عمر عبد الرازق، إن أجهزة أمن السلطة تمنع أى تحرك شعبى أو أى مسيرات تنظم هبة للمقدسات الإسلامية والمسجد الأقصى .

واستهجن عبد الرازق في حديث خاص ل"فلسطين اليوم" منع المسيرات الاحتجاجية لنصرة القدس في ظل الصمت العربي ,متسائلا عن من سيفد المسجد الأقصى في ظل منعنا من الهبة الضرورية لنصرة القدس وإنقاذها من براثن الأعداء.

موضحا إن القدس رغم هذه المحاولات ستبقى فى قلب كل فلسطينى وسيأتى يوم تهب فيه الجماهير لنصرتها وتأييدها.

انشر عبر