شريط الأخبار

منع قياداتها من السفر..حماس: الأجواء مع مصر لا زالت "محتقنة"

10:03 - 06 آب / مارس 2010

فلسطين اليوم-الحياة اللندنية

دعا قيادي بارز في «حماس» مصر إلى عقد لقاء مع قيادات الحركة للبحث عن مخرج ما في موضوع المصالحة وعدم التوقف عند مسألة الملاحظات التي تتمسك بها «حماس» قبيل التوقيع على الورقة حتى لا يتعطل إنجاز المصالحة. وقال القيادي لـ «الحياة»: «على رغم اتصالاتنا اليومية بالأخوة المصريين، إلا أنه يبدو ان الأجواء ما زالت محتقنة من جانبهم»، مشيراً في هذا الصدد إلى منع خروج قيادات من الحركة من غزة عبر معبر رفح الأسبوع الماضي وخلال فترة فتح المعبر، مثل نزار عوض الله الذي كان يريد الذهاب لزيارة أسرته في سورية، وكذلك مستشار رئيس حكومة غزة أحمد يوسف.

وأوضح أنه التقى الشهر الماضي مسؤولين مصريين في مدينة العريش من أجل تسليمهم نتائج التحقيق في مقتل الجندي المصري على الحدود المصرية – الفلسطينية.

وقال: «طلبت منهم ضرورة عقد لقاء في محاولة لإحداث حلحلة في ملف المصالحة، لكنهم لم يردوا علينا حتى الآن، وخلال اتصالاتنا اليومية يبلغوننا دائماً بأن مسألة مقتل الجندي المصري ما زالت لها تداعياتها السلبية في العلاقات مع حماس، خصوصاً على صعيد القيادة السياسية». وكشف أن هناك نيات ليبية لدعوة رئيس المكتب السياسي لـ «حماس» خالد مشعل لحضور القمة العربية «لكنها لم تتأكد بعد».

انشر عبر