شريط الأخبار

بعد أزمة ليبيا ..ثلاث خيارات أمام أبو مازن من القمة العربية

09:01 - 06 كانون أول / مارس 2010


فلسطين اليوم-رام الله

قالت مصادر فلسطينية مطلعة إن القيادة الفلسطينية تدرس مع السعودية ومصر والأردن الموقف من القمة العربية الشهر المقبل، مشيرة إلى أن هناك ثلاثة خيارات أمامها: الأول هو أن تقاطع السلطة الفلسطينية القمة العربية بالكامل، والثاني أن يذهب عباس إلى القمة دون أن يحضر دعوات القذافي الشخصية، وأن يكتفي بحضور الاجتماعات الرسمية باعتبار أنها عربية وليست ليبية، والخيار الثالث أن يرأس وزير الخارجية الوفد الفلسطيني إلى القمة.

 

وتأتي خيارات القيادة الفلسطينية وفقا لموقع "الجزيرة نت" بعد تأزم الخلافات بين القيادة الفلسطينية وليبيا  بسبب عدم استقبال الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي للرئيس محمود عباس يوم 21 من فبراير/شباط الماضي، كما كان مخططا له.

 

وذكرت المصادر الفلسطينية الموثوقة، التي طلبت عدم ذكر اسمها، أن عباس كان قد تلقى ثلاثة اتصالات هاتفية من القذافي أثناء جولته في اليابان وألمانيا وروسيا، على أن يزور ليبيا يوم 13 فبراير/شباط الماضي، لكنه اعتذر بسبب ارتباطاته بتلك الجولة، وتم الاتفاق على أن تكون الزيارة يوم 21 فبراير/شباط.

 

وأضافت أن الرئيس عباس غادر عمان يوم 20 فبراير/شباط الماضي للقاء الزعيم الليبي في اليوم التالي الساعة الواحدة ظهرا، لكن لم يتم ذلك، واضطر الرئيس عباس إلى المغادرة بعدها لارتباطه بمواعيد في فرنسا، على حد تعبير المصادر.

 

انشر عبر