شريط الأخبار

أوغلو طلب من سليمان الأخذ بملاحظات حماس على ورقة المصالحة

07:38 - 06 تموز / مارس 2010

فلسطين اليوم-الحياة اللندنية

كشف مصدر موثوق به لـ «الحياة» أن وزير الخارجية التركي أحمد داوود أوغلو طلب من رئيس الاستخبارات المصرية الوزير عمر سليمان أثناء لقائهما في القاهرة، الأخذ بعين الاعتبار ملاحظات «حماس» على الورقة المصرية. وقال المصدر: «مصر ترى عدم إمكان فتح ورقة المصالحة قبيل توقيعها من حماس، خصوصاً أن حركة فتح وقعتها على رغم ما لديها من تحفظات»، موضحاً أن «الورقة تعكس النقاط التي تم التوافق عليها بين الجانبين (فتح وحماس) خلال جلسات الحوار». وأضاف المصدر أن سليمان أكد لأوغلو أنه سيأخذ بالملاحظات عقب التوقيع على الورقة، وأبلغه أنه ستتم دراسة هذه الملاحظات وبحث كيفية تطبيقها، خصوصاً أنه سيكون هناك وفد أمني مصري للإشراف والمساعدة في التنفيذ على الأرض عقب توقيع اتفاق المصالحة. وعلى صعيد الزيارة التي قام بها سليمان لليبيا الأربعاء الماضي، قال المصدر إنها تتعلق بالإعداد للقمة العربية لأن مصر حريصة على الاطلاع على الترتيبات الخاصة والمتعلقة بالقمة لضمان نجاحها، خصوصاً أن الجماهيرية الليبية تريد لهذه القمة أن «تكون غير مسبوقة وأن تحقق إنجازاً خاصاً».

 

وأوضح أن «عدم استقبال الزعيم الليبي معمر القذافي للرئيس محمود عباس (أبو مازن) كانت له أصداؤه، خصوصاً لدى عباس الذي فوجىء بعدم استقبال القذافي له، ما أثار غضبه». وأضاف: «من حق أبو مازن قبل أن يقرر الذهاب إلى القمة، أن يضمن أنه سيلقى الاستقبال اللائق». ولفت إلى أن «غياب عباس عن القمة يعني فشلاً مسبقاً لها لأن العناوين المقبلة لقمة طرابلس هي التحديات والمخاطر الحالية وغير المسبوقة التي تتعرض لها القضية الفلسطينية».

 

 

انشر عبر