شريط الأخبار

الزهار: لم نتلق دعوة لزيارة مصر أو لقمة ليبيا

07:32 - 06 تشرين أول / مارس 2010

فلسطين اليوم-القدس العربي

اكد الدكتور محمود الزهار عضو المكتب السياسي لحماس لـ'القدس العربي' الجمعة بأن هناك محاولات فلسطينية داخلية لإحداث اختراق في الموقف المصري لأخد ملاحظات الحركة على الورقة المصرية للمصالحة بعين الاعتبار لانهاء ذلك الملف قبل انعقاد القمة العربية القادمة في ليبيا.

واشار الزهار الى وجود تحركات فلسطينية داخلية لاتمام المصالحة الفلسطينية بتوقيع حماس على الورقة المصرية قبل انعقاد القمة، وقال الزهار 'هناك تحركات داخلية داخل الساحة الفلسطينية لاتمام المصالحة وهناك محاولات لاختراق الموقف المصري من خلال اقتراحات يدور البحث حولها' تسمح لمصر باخذ تحفظات حماس على ورقة المصالحة التي اعدتها القاهرة بعين الاعتبار.

واضاف الزهار قائلا لـ'القدس العربي' 'نريد ان تتحدث القمة العربية عن اعمار قطاع غزة لا ان تبقى تناشد الاطراف الفلسطينية انهاء الانقسام'.

واضاف الزهار قائلا 'يجب ان ننتهي من هذا الملف قبل القمة العربية' التي طالبها بان تتخذ قرارات عملية لإعمار قطاع غزة المدمر جراء الحرب الاسرائيلية التي شنت عليه نهاية عام 2008.

ونفى الزهار لـ'القدس العربي' ان تكون حماس تلقت من الجانب المصري دعوة لزيارة القاهرة الاسبوع القادم، وقال 'لا توجد اي دعوة من مصر لغاية الآن'، مضيفا 'المطلوب الآن ان تتخذ خطوات من جميع الاطراف من مصر وحماس للوصول لاتفاق حول الورقة المصرية الموجودة'، مشددا على انه لا بد من اتخاذ خطوات من اجل ترتيب زيارة وفد من 'حماس' للقاهرة.

وحول النقطة التي وصلت اليها التحركات لغاية الآن بشأن زيارة وفد حماس للقاهرة بهدف اتمام ملف المصالحة قال الزهار 'الامور تحتاج الى المزيد من الانضاج'.

وعلمت 'القدس العربي' بأن حماس تسعى لترتيب زيارة لوفد منها للقاهرة يضم الزهار وخليل الحية لبحث ملف المصالحة الذي ما زال متعثرا، والتوقيع على ورقة المصالحة المصرية بعد تعهد القاهرة بأخذ تحفظات الحركة على الورقة المصرية بعين الاعتبار، وذلك قبل القمة العربية التي ترغب حماس بان تبحث ملف اعمار غزة بدل ملف المصالحة الوطنية.

واكد الزهار على ان نوايا حماس هي انهاء الانقسام الفلسطيني واتمام المصالحة الوطنية قبل انعقاد القمة العربية القادمة في ليبيا.

وبشأن دعوة حماس للمشاركة قي قمة ليبيا قال الزهار لـ'القدس العربي' 'حماس لم تتلق دعوة لحضور القمة'، مشيرا الى ان تهديد الرئيس الفلسطيني محمود عباس القائد العام لحركة فتح بعدم حضور القمة اذا ما تمت دعوة حماس اليها الهدف منها اظهار حركة فتح نفسها بانها هي الشرعية الفلسطينية.

واضاف الزهار قائلا تعقيبا على تهديد السلطة بعدم حضور القمة اذا تمت دعوة حماس اليها 'حماس لم تتلق دعوة والتهديد بعدم حضور القمة هو عبارة عن محاولات من فتح لاظهار نفسها بانها هي الشرعية'، مشددا على ان تهديد السلطة بعدم حضور القمة يشبه 'طواحين الهواء' في اشارة الى عدم تلقي حماس دعوة اصلا لحضور القمة حتى تقدم السلطة على التهديد بعدم حضورها.

وكان وزير الشؤون الخارجية الفلسطيني في حكومة رام الله رياض المالكي هدد الخميس بإمكانية مقاطعة السلطة الفلسطينية القمة العربية المقبلة في ليبيا نهاية الشهر الجاري في حال دعوة حماس إلى المشاركة في القمة.

وقال المالكي في تصريحات بثتها وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية الرسمية (وفا) إنه 'لضمان الحضور الفلسطيني الرسمي يجب أن توجه الدعوة فقط إلى الجهة الفلسطينية الرسمية، كما ستوجه الدعوة لبقية الجهات الرسمية في البلاد العربية المختلفة'.

انشر عبر