شريط الأخبار

هارتس: امريكا تتعهد بالكشف عمن سيقف خلف فشل المفاوضات.

05:34 - 05 آب / مارس 2010

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

ذكرت صحيفة هارتس العبرية أن الإدارة الأمريكية قد بعثت برسالة تطمينات إلى السلطة الفلسطينية و المجموعة العربية، ما ساهم في موافقة القيادة الفلسطينية بدعم عربي على المفاوضات غير المباشرة برعاية أمريكية مع إسرائيل.

و بحسب الصحيفة، فان الإدارة الأمريكية سلمت رسالة تتضمن تعهدا صريحا بالإعلان عن الطرف الذي سيُفشل المفاوضات القادمة.

وأضافت الصحيفة أن الرسالة حملت أيضا موقف الإدارة الأمريكية من المفاوضات التي تقوم على أساس الإعلان عن الدولة الفلسطينية المستقلة المتواصلة جغرافيا وإنهاء الاحتلال عام 67، وبنفس الوقت الموافقة على الطلب الفلسطيني بأن تكون حدود هذه الدولة نهائية وليست مؤقتة.

وأضافت هارتس أن الرسالة التي سلمت إلى القيادة الفلسطينية في رام الله أكدت اعتمادها على خطة خارطة الطريق والتي ورد فيها بشكل واضح وقف بناء المستوطنات، حيث أكدت الإدارة الأمريكية أن على إسرائيل إزالة كافة البؤر الاستيطانية التي أقيمت منذ عام 2001.

و أشارت إلى انه على غير العادة، فان الإدارة الأمريكية سوف يكون لها دورا هاما في إدارة المفاوضات وتسجيل كافة المواقف وطرح موقفها من القضايا المطروحة والمساهمة في تقريب وجهات النظر، وهذا ما دفع الإدارة الأمريكية لدعوة الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي للتعامل بجدية عالية مع المفاوضات، وبنفس الوقت التمتع بالقدرة العالية على إظهار الدعم للمفاوضات.

كما نقلت الصحيفة أن احد كبار المسئولين في السلطة الوطنية قوله" أن الرسالة التي وصلت من الإدارة الأمريكية وحملت العديد من الإجابات على الأسئلة الفلسطينية، شكلت حالة من الارتياح العالي في أوساط القيادة الفلسطينية، وخاصة تعهد الإدارة الأمريكية تحميل المسؤولية بشكل علني للطرف الذي سيقف خلف فشل المفاوضات، كذلك التواصل الجغرافي للدولة الفلسطينية والذي يعني على سبيل المثال عدم قدرة حكومة بنيامين نتنياهو على ضم تجمع مستوطنة ارائيل إلى إسرائيل.

و قالت الصحيفة انه وعلى خلاف الطلب الفلسطيني لم تتضمن الرسالة الأمريكية التعهد الواضح بأن تكون حدود الدولة على حدود الخط الأخضر بالضبط، وإنما وفقا لخارطة الطريق التفاوض للتوصل إلى حدود نهائية على أساس إنهاء الاحتلال عام 67.

انشر عبر