شريط الأخبار

المصري: "حماس" ستحسم أمرها بشأن المصالحة قبل القمة العربية

03:57 - 05 تشرين أول / مارس 2010

فلسطين اليوم : نابلس

كشف منيب المصري رئيس التجمع الوطني الفلسطيني للمستقلين النقاب عن تقدم حدث في اللقاءات التي عقدتها مجموعة من المستقلين ورجال الأعمال مع طرفي النزاع الفلسطيني، قد تفضي إلى قرب التوصل إلى اتفاق مصالحة وطنية.

وكان المصري قد التقى برئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" خالد مشعل في دمشق أمس الأول.

وأوضح المصري أن حصيلة اللقاءات التي أجراها في مصر وسوريا ولبنان وقطاع غزة كانت مشجعة جداً مؤكداً أن هناك إجماعاً من قبل جميع الأطراف على ضرورة التوصل إلى مصالحة وطنية في أسرع ما يمكن.

وقال:"إن هناك تفاؤلاً كبيراً ورغبة جامحة للتوصل إلى هذه المصالحة ويرى فيها الجانبان موقفاً وتوجهاً حتمياً وانه لن تقوم ولن تستعيد القضية الفلسطينية زخمها ومكانتها ما لم تتحقق المصالحة".

ورداً على سؤال حول فحوى الحديث المطول مع رئيس المكتب السياسي لـ"حماس" خالد مشعل وهل هناك نية للتوقيع على الوثيقة المصرية قال: "لقد فتح لي الأخوة في حركة "حماس" قلوبهم بخصوص ملاحظاتهم وهي منطقية وقلت إن للكل ملاحظات على الورقة المصرية، ولكن لابد من العمل معاً وعند التنفيذ سنجد قواسم مشتركة ولن يتم إغفال شيء".

وفي سؤال حول موقف مشعل من ذلك قال: "اعتقد أن حركة "حماس" ستحسم أمرها قبل القمة العربية في طرابلس"، مشيراً إلى انه قريباً جداً سنرى ترجمه حقيقية على الأرض مؤكداً أن هناك جهودا كبيرة لتحقيق ذلك وينتابني التفاؤل لأنه ساد جو من المصارحة والمكاشفة ".

انشر عبر