شريط الأخبار

نزال: ما يثار حول المبحوح يهدف لخلق أزمة بين "حماس" وأطراف عربية

03:44 - 05 تموز / مارس 2010

فلسطين اليوم : دمشق

أكد عضو المكتب السياسي لحماس محمد نزال "عدم صحة الأنباء التي تتردد حالياً حول امتلاك القيادي في حماس محمود المبحوح معلومات خطيرة وسرية عن جهاز مخابرات عربي كانت سبباً وراء اغتياله"، في العشرين من كانون الثاني/ يناير الماضي.

وأوضح في تصريحات صحفية أن "ما يثار حول الشهيد المبحوح يندرج في إطار التضليل وتشويه صورته النضالية وتشويه صورة الحركة".

وقال إن "السبب الرئيسي الوحيد الذي نعرفه هو أن "الموساد" استهدف اغتيال المبحوح، لسبب واضح يرجع إلى دور الشهيد، والقيادي بالحركة، في المقاومة الفلسطينية ومشاركته في تنفيذ عمليتين منفصلتين، في عامي 1988 و1989 على التوالي، ضد عميلين إسرائيليين، فالشهيد مطلوب من "الموساد" من ذلك الوقت".

وقال إن "ما يتردد خلافاً لذلك لا صحة له، فالشهيد كان مطارداً وملاحقاً منذ زمن من "الموساد"، ولا علاقة لأية دولة عربية بالموضوع، فحماس كانت وما تزال توجه الاتهام إلى جهاز الموساد الإسرائيلي".

ورأى نزال أن "كل ما يتردد يهدف إلى حرف مسار العملية من اتهام الموساد إلى اتهام جهات أخرى غيره، ومحاولة لخلق أزمة بين العرب وحركة حماس وأطراف عربية"، مشيراً إلى أن حماس "تتعامل مع كل تلك المعلومات المحرّفة على أنها محاولة لانقاذ الموساد أو تبرئته وتحويل الأنظار عنه حرفاً للحقيقة".

وقال إن "اللجنة الداخلية التي شكلتها حماس لمتابعة الموضوع ستتقدم بتقريرها إلى قيادة الحركة، ولاتخاذ الإجراءات اللازمة لحفظ حقوق الحركة والشعب الفلسطيني". وأكد أن القيادي العسكري في حماس نهرو مسعود حي يرزق ويتحرك بحرية وموجود في دمشق، ولا علاقة له بالموضوع، بل إنه صديق مقرب من المبحوح".

انشر عبر