شريط الأخبار

الشخصيات المستقلة تعقد اجتماعا هاما لبعض علماء المسلمين لإنهاء الانقسام

01:45 - 04 حزيران / مارس 2010

الشخصيات المستقلة تعقد اجتماعا هاما لبعض علماء المسلمين لإنهاء الانقسام

في ذكري المولد النبوي

فلسطين اليوم - غزة

عقد تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة والذي يضم مجموعة واسعة من علماء المسلمين ورجال الأعمال والأكاديميين والمثقفين وممثلين من مؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص لقاءاً موسعا لمؤسسيه وأعضائه مساء الأربعاء في مقر تجمع الشخصيات المستقلة في مدينة غزة.

 

وأكد الدكتور محمد ماضي " شخصية مستقلة من علماء المسلمين" على ضرورة التوجه إلى المصالحة الداخلية وأهمية توقيع حركة حماس على الوثيقة المصرية، مؤكداً أن الشعب الفلسطيني ينتظر لحظة المصالحة والوحدة بفارغ الصبر.

 

واعتبر ماضي أن المصالحة الفلسطينية بوابة لإنهاء كثير من أزمات الشعب الفلسطيني وخاصة في قطاع غزة والضفة الغربية، متأملاً أن ينتهي الانقسام ويتفق الفلسطينيون على المصالحة قبل القمة العربية المرتقبة في ليبيا نهاية الشهر الجاري.

 

من جهته، أكد الداعية الإسلامي الشيخ علي الغفري، أحد الشخصيات المستقلة من علماء المسلمين، أن المصالحة الفلسطينية ضرورة شرعية، مشدداً على ضرورة لملمة الجرح الفلسطيني وإنهاء الانقسام والتوحد في وجه المخططات الإسرائيلية الهادفة إلى تهويد القدس وضم المقدسات الإسلامية إلى التراث اليهودي.

 

ودعا الداعية الدكتور عبد السلام اللوح, شخصية مستقلة من علماء المسلمين  كل الفصائل الفلسطينية إلى التمسك بالوحدة الوطنية والابتعاد عن المصالحة الحزبية الضيقة، لضمان إنهاء الانقسام ولكي لا يعود الاقتتال إلى صفوف الشعب مرة أخرى.

 

بدوره شدد الداعية الإسلامي الدكتور حازم السراج على ضرورة توحد الأمة العربية والإسلامية لمواجهة المخططات الإسرائيلية الهادفة إلى تهويد المقدسات الإسلامية وضمها التراث اليهودي، مذكراً بأهمية الوحدة الفلسطينية في ظلال ذكرى مولد الرسول محمد صلى الله عليه وسلم.

 

وأمل السراج أن ينتهي الانقسام الفلسطيني وأن تعود اللحمة والوحدة الوطنية إلى الشعب الفلسطيني، مؤكداً أن الشعب الفلسطيني أحوج ما يكون الآن للمصالحة في ظل الظروف الصعبة التي يحياها في قطاع غزة والضفة الغربية.

 

 

 

 

انشر عبر