شريط الأخبار

الجماعات السلفية تنفي مسؤوليتها عن تفجير محيط منزل هنية

09:29 - 04 تشرين ثاني / مارس 2010


الجماعات السلفية تنفي مسؤوليتها عن تفجير محيط منزل هنية

فلسطين اليوم- غزة

نفى "أبو البراء المصري" أحد القيادات البارزة في الجماعات السلفية الجهادية بقطاع غزة، اليوم الخميس، مسؤولية جماعته عن استهداف محيط منزل رئيس الحكومة بغزة اسماعيل هنية، مؤكداً أن هذه العمليات ناتجة عن خلافات داخلية ليس لجماعته أي مصلحة واهتمام.

 

وعبر المصري في بيان صحفي تلقت "فلسطين اليوم" نسخة عنه، عن استغراب الجماعات السلفية الجهادية للتقارير الإعلامية التي تنشرها الوسائل الإعلامية المختلفة حول مسؤولية الجماعات عن تفجيرات وقعت في غزة مؤخراً.

 

ودلل المصري على حديثه ، بأن رئيس لجنة الأمن بالمجلس التشريعي إسماعيل الأشقر صرح في مواقع لحماس قبل ثلاثة أيام عن أن التفجيرات التي تقع في غزة ناتجة عن خلافات داخل الفصائل ومشاكل فردية وليست ناتجة عن مسئولية جهات معينة.

 

وأضاف، أن تصريحات الأشقر أكدت تصريحات جماعته رغم تكذيب الناطق باسم الداخلية في غزة، منوهاً إلى أن عمليات الاعتقال والملاحقة المستمرة لمجاهدي الجماعات السلفية الجهادية كانت تهدف لوقف عمليات المقاومة من قبل مجاهديها ضد أهداف الاحتلال القريبة من غزة والتي طالتها مؤخراً بكثافة أيدي مجاهدينا وأصابت أحد الجنود منذ أسابيع شرق خان يونس.

 

 وطالب المصري، وسائل الإعلام بعدم التواصل مع أي شخص غير معروف للتحدث باسم الجماعات السلفية الجهادية وأن التواصل مع قيادة الجماعة يكون عبر الطريقة المعروفة والتي تصل منها تصريحاتنا الرسمية.

 

انشر عبر