شريط الأخبار

نتنياهو ينفي تلقي اتصالات من قادة العالم احتجاجا على ضم الحرم الإبراهيمي

11:17 - 03 تشرين أول / مارس 2010

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

نفى رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو أن يكون قد تلقى اتصالات هاتفية من أي من القادة في العالم احتجاجا على قرار حكومته القاضي بإدراج "الحرم الإبراهيمي" الشريف في الخليل و "مسجد بلال بن رباح" في بيت لحم على ما يسمى قائمة التراث اليهودي.

جاءت أقوال نتنياهو في إطار نقاش في "الكنيست" اليوم بطلب من المعارضة بعنوان "سياسة إسرائيل في ظل قيادة نتنياهو. إلى أين؟".

وقال نتنياهو ردا على عضو الكنيست، أوري اورباخ (البيت اليهودي) الذي طالب في سياق كلمة له بتقديم الدعم الكامل للقرار والمضي قدما بتطبيقه "حتى لو كانت هناك اتصالات هاتفية غير مريحة من المصريين أو الأصدقاء الأمريكان"، فقاطعه نتنياهو قائلا إن أحدا من قادة العالم لم يتصل به هاتفيا ولم يعرب له عن احتجاجه.. وعاد عضو الكنيست وسأله مجددا، فكرر نتنياهو القول أن أحدا من قادة العالم لم يتصل به هاتفيا ولم يعرب له عن احتجاجه على القرار..!

يذكر أن مصادر إعلامية كانت أشارت إلى أن الرئيس المصري، حسني مبارك حذر في اتصال هاتفي رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو من "التداعيات الخطرة لاجتياح حرم المسجد الأقصى وضم "الحرم الإبراهيمي" ومسجد "بلال بن رباح" للتراث اليهودي وما يمثله ذلك من مواقف مرفوضة تستفز مشاعر العرب والمسلمين وتعرقل جهود السلام".

ونقلت المصادر ذاتها أن نتنياهو أكد لمبارك خلال الاتصال الهاتفي امس الثلاثاء تطلع حكومته لبدء المفاوضات مع الجانب الفلسطيني دون إبطاء وتطلعه لمواصلة دعم مصر لجهود السلام".

انشر عبر