شريط الأخبار

الجبهة الشعبية تدين قرار وزراء الخارجية العرب بالعودة للمفاوضات مع إسرائيل

08:15 - 03 تشرين أول / مارس 2010

فلسطين اليوم – غزة

استنكرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين اليوم الأربعاء قرار وزراء الخارجية العرب بالعودة للمفاوضات مع دولة الكيان، معتبرة أن هذا القرار ينطوي على تنصل من المسؤولية وتغطية على ممارسات الاحتلال وهجومه العدواني التوسعي المتصاعد.

وقالت الجبهة في بيان لها وصل فلسطين اليوم نسخة عنه "أن العودة لأية مفاوضات الآن في ظل الانتهاكات المنهجية والمنظمة واليومية والحصار والتهويد للمدينة المقدسة والتنكيل بالأرض والإنسان وغياب الشرعية الدولية "إطارا ومرجعية وقرارات" ، يمثل خروجاً سافراً عن قرارات الإجماع الوطني الفلسطيني وخدمة للاحتلال وجرائمه ومخططاته التي تلقى الدعم والحماية من الإدارة الأمريكية".

وأوضح البيان "بأن هذا القرار جاء استجابة وخضوعاً للاملاءات والضغوطات الأمريكية والأوروبية، خدمة لأهدافهم ومخططاتهم للسيطرة والهيمنة على المنطقة وإرهاب شعوبها وليس نزولاً لمصلحة الأمة واستجابة لنبض الشعوب العربية، والحفاظ على المصالح القومية التي يتهددها الاحتلال والعدوان صباح مساء" .

وحذرت الجبهة من أن العودة لهذه المفاوضات تحت ذرائع واهية وأية صيغة كانت، تلحق افدح الاذى بالحقوق الوطنية وتفاقم أزمة الثقة والانقسام واشاعة مناخات اليأس والاحباط، وتطرح سؤالاً كبيراً حول الجهة المستفيدة منها ودوافع اتخاذ هذه القرارات وقيمة قرارات المؤسسات الوطنية، ما يتطلب فحص هذه القرارات المتخذة باسم الشعب الفلسطيني تحت طائلة المساءلة والمحاسبة أمام المؤسسات الرسمية وابناء شعبنا وقواه السياسية والاجتماعية .

انشر عبر