شريط الأخبار

هنية يطالب السلطة الفلسطينية برفع يدها عن التشريعي

06:35 - 03 تشرين أول / مارس 2010

فلسطين اليوم – غزة

طالب رئيس الوزراء في حكومة غزة إسماعيل هنية ، السلطة الفلسطينية برفع يدها عن المجلس التشريعي الفلسطيني ، ومنح النواب حقهم الكامل في استئناف عقد جلسات المجلس في الضفة وغزة بكل يسر وحرية.

ودعا هنية في كلمته خلال جلسة التشريعي التي عقدت اليوم الأربعاء ، إلى الإفراج عن المعتقلين السياسيين في كافة سجون السلطة ، مؤكداً عدم وجود أي معتقل سياسي لدى حماس في سجون غزة .

وطالب هنية بضرورة تشكيل لجنة وطنية فلسطينية مشتركة لإعادة فتح معبر رفح البري ، وذلك من أجل تهيئة الأجواء لإنجاز المصالحة بأسرع وقت سيما في ظل الحراك العربي من أجل إنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة.

وأبدى هنية ترحيبه بأي أفكار من أجل تحقيق المصالحة الوطنية وتذليل العقبات التي تحول دون تحقيقها ، داعياً السلطة لعدم القيام بأي إجراءات بالضفة من شأنها تكريس الانقسام ، رافضا في السياق ذاته إجراء الانتخابات المحلية والبلدية بالضفة ا .

 

كما ودعا هنية لاعتبار يوم الجمعة القادم يوم غضب جماهير في الضفة وغزة وكافة الأراضي الفلسطينية وخارجها ، رداً على ما يجري بالقدس ومدينة الخليل وبيت لحم ، ومن اجل التأكيد على تمسكنا بالحق الفلسطيني العادل.

 

وأشار الى أن الحكومة بغزة تجري اتصالات مكثفة مع العلماء والدول العربية والإسلامية لتوفير الدعم المالى لأهلنا في القدس المحتلة ، إضافة لاتخاذ العديد من الإجراءات التي من شأنها أن تحمي القدس وتحافظ عليها .

وقال هنية:" إن أولى هذه الإجراءات التي بدأت باتخاذها الحكومة هي سعي وزارة التربية التعليم العالي في غزة لدمج مادة تتحدث عن القدس بالمنهاج الفلسطيني ، وذلك من اجل ابقاء قضية القدس حية في ذاكرتهم وتوعيتهم بالمخاطر التي تحيط بالقدس".

وشدد هنية على إلتزامه بعدم منح أي غطاء سياسي أو وطني للعودة الى المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي سواء كانت سرية أو علنية ومباشرة وغير مباشرة في ظل ما يتعرض له المسجد الأقصى المبارك ، مؤكد أن الحكومة ستبقى في مربع الممانعة من هذه المفاوضات .

ودعا هنية الدول العربية والإسلامية الى تقديم المزيد من الاهتمام بالقدس ، مطالبا بإعتبار القدس عاصمة أبدية للثقافة العربية ، معبراً عن أمله في أن تقوم لجنة المتابعة العربية باتخاذ موقف جاد تجاه الاعتداءات الإسرائيلية وسرقة القدس وتهويدها .

وكان رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني د. عزيز دويك النائب الأول للمجلس د أحمد بحر ق فوض د.احمد بحر بتولي زمام جلسة المجلس بغزة ، وذلك في أعقاب منعه ومجموعة من نواب كتلة التغيير والإصلاح البرلمانية من دخول قاعة اجتماعات المجلس بمدينة رام الله .

انشر عبر