شريط الأخبار

إدارة سجن إيشل ترفض تقديم العلاج لأسير

06:25 - 03 تموز / مارس 2010

فلسطين اليوم - غزة

أكد أسرى سجن ايشل الصهيوني أن إدارة السجن ترفض التعاطي مع الوضع الصحي للأسير على رفيق شواهنة الذي يعاني من الم شديد في الرأس.

 و أشار الأسرى في رسالة إلى مؤسسة مهجة القدس إن إدارة السجن قد جربت إعطاؤه العديد من المسكنات بدون أي فائدة و أموره تزداد سوءاً حتى أنه يود أن يضرب رأسه بالحائط من شدة الألم.

و طالب الأسرى بضرورة تفعيل وضعه عبر ضرورة قيام وزارة الأسرى بواجبها تجاهه و ذلك بإرسال طبيب مختص لفحص وضعه الصحي بهدف تقديم العلاج المناسب له .

يذكر أن الأسير علي رفيق محمد شواهنة من سكان كفر ثلث قضاء مدينة قلقيلية شمال الضفة الغربية أعتقل على أيدي قوات الإحتلال الصهيوني بتاريخ 07/04/2002 و حكم عليه بالسجن لمدة 14 عام على خلفية مقاومة الإحتلال و الإنتماء و العضوية في حركة الجهاد الإسلامي .

 

و في ذات السياق أكد الأسرى في سجن إيشل لمهجة القدس أن الأسير باسم العارضة يعاني أيضاً من آلام شديدة بالرأس ووضعه الصحي نتيجة لذلك صعب و أضافوا بعد جهود صعبة مع إدارة السجن سمحوا بنقله لسجن مشفى الرملة حيث تم تصويره صورة طبقية للرأس بعد معاناة ما يقارب 8 سنوات .

من جهتها أكدت عائلة الأسير العارضة لمهجة القدس أن ابنها لم يكن يعاني أي شيء قبيل اعتقاله من قبل الاحتلال بتاريخ 18/02/2002 , و قد ناشدت عائلته ضرورة متابعة المؤسسات الحقوقية و الصحية ووزارة الأسرى لابنها الأسير.

و الجدير بالذكر أن الأسير باسم قاسم أحمد العارضة من سكان بلدة عرابة قضاء جنين يقبع هو و أخيه محمد قاسم أحمد العارضة في سجن إيشل حيث حكم على " باسم " بالسجن لمدة 8 سنوات و نصف و حكم على " محمد " بالسجن 3 مؤبدات و نصف و ذلك على خلفية مقاومة الاحتلال الصهيوني و الانتماء و العضوية في حركة الجهاد الإسلامي

انشر عبر