شريط الأخبار

الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية ينظم مسيرة جماهيرية حاشدة بمناسبة يوم المرأة العالمي

05:11 - 03 تشرين أول / مارس 2010

فلسطين اليوم: غزة

تحت رايات علم فلسطين الموحد بألوانه الأربعة والشعارات التي أخذت الطابع العام ، ومنها الدعوة لإنهاء الانقسام والوحدة في مواجهة مخططات الاحتلال ، ونصرة الأقصى والدفاع عن المقدسات ، انطلقت أمس مسيرة نسوية جماهيرية حاشدة دعا إليها  الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية والمؤسسات والمراكز النسوية بمناسبة يوم المرأة العالمي – الثامن من آذار- والتي انطلقت من باحة الجندي المجهول وسط مدينة غزة متوجهة إلى مقر الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية التي جرى اغلاقة من قبل حكومة حماس في غزة .

 

وحملت المشاركات اليافطات المنددة بانتهاك حقوق المرأة الفلسطينية سواء من قبل الاحتلال الإسرائيلي أو المجتمع الفلسطيني ورددن  هتافات التأييد والنصرة للقدس والمقدسات، مؤكدين على ضرورة التصدي للهجمة التي يشنها الاحتلال الإسرائيلي على كل من هو فلسطيني ومن بين العبارات " يا عباس يا هنية.. وين الوحدة الوطنية".

 

 وتقدمت المسيرة عضوات الأمانة العامة في الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية ومسئولات الفروع وأعضاء من المجلس التشريعي وقيادات القوى الوطنية والديمقراطية وممثلين عن المؤسسات الأهلية والحقوقية  .

 

وأكدت  اكتمال حمد عضو الأمانة العامة في اتحاد المرأة الفلسطينية في البيان التي تلته أمام الجماهير أن  المرأة هي صمام الأمان فقتلها وتهميشها وإقصائها في الحياة الاجتماعية والسياسية يعني قتل للمشروع الوطني الفلسطيني ومستقبل شعبنا الصامد،داعية إلى التصدي لجميع  الانتهاكات التي تتعرض لها النساء والجرائم التي ترتكب بحقها تحت مظلة ما يسمى " القتل على خلفية الشرف".

 

وطالبت حمد بحماية المرأة من جميع أشكال العنف التي تمارس ضدها سواء على صعيد البيت أو المجتمع أو النظام السياسي وخاصة مع ضعف المؤسسات القانونية في التصدي لهذه العناوين، مشددة على أهمية توحيد الخطاب النسوى  من قبل جميع المؤسسات  والأطر النسوية والعمل على المحافظة على انجازات ومكتسبات  الحركة النسوية خلال الأعوام السابقة والضغط باتجاه تحقيق انجازات اكبر على صعيد نضال المرأة الفلسطينية.

 

وشددت حمد على ضرورة ترسيخ الوحدة الوطنية  وإنهاء الانقسام الحاصل بين الضفة الغربية وقطاع غزة،  والوقوف وقفة  جادة لحماية المقدسات الإسلامية مما تتعرض له من تهويد مبرمج من قبل الاحتلال الإسرائيلي.

 

 وأكدت  أن المرأة الفلسطينية هي اليوم بحاجة إلى تكاثف الجهود من اجل النهوض بواقع المجتمع بصورة عامة وواقع المرأة بصورة خاصة مشيرة إلى إن الانتهاكات التي تمارس بحقها تزداد يوم بعد يوم وفي وتيرة متسارعة مما يشكل خطر على واقعها.

 

وأشارت  أن الثامن من آذار هذا العام يأتي تحت شعار نعم للوحدة ولا للانقسام الذي شتت جهود شعبنا الفلسطيني واضعف موقفه في المجتمع الدولي .

 

ودعت النساء في جميع  انحاء العالم إلى نصرة المرأة الفلسطينية والعمل على تقديم يد العون لها وتزويدها بما تحتاجه لتواصل طريقها في النضال من ناحية وتربية النشء من ناحية أخرى.

انشر عبر