شريط الأخبار

العرب يوافقون على استئناف المفاوضات مع إسرائيل، والأخيرة ترحب، وهنية يرفض

04:31 - 03 حزيران / مارس 2010

فلسطين اليوم: غزة

قال كبير المفاوضين الفلسطينيين الدكتور صائب عريقات إن جامعة الدول العربية وافقت اليوم الأربعاء على الاقتراح الأمريكي بإجراء مفاوضات فلسطينية إسرائيلية غير مباشرة.

وأوضح عريقات أن الجامعة وافقت على الاقتراح لمدة أربعة أشهر. وقال إن وزراء جامعة الدول العربية سيجتمعون مجددا في يوليو/ تموز في حالة فشل المفاوضات غير المباشرة.

 

وأضاف في تصريح للصحفيين على هامش اجتماع اللجنة الوزارية العربية لمتابعة مبادرة السلام اليوم إن الحكومة الإسرائيلية تضع ليس فقط العراقيل أمام الجهود المبذولة، ولكن ممارساتها على الأرض تقوض وتحبط الجهود الرامية لإحياء عملية السلام.

 

وأضاف إن رئيس السلطة محمود عباس أطلع اللجنة على المقترحات الأمريكية التي قدمت للجانب الفلسطيني بشأن استئناف عملية السلام، والأسس ومرجعية السقف الزمني، والضمانات للمفاوضات غير المباشرة المقترحة من أجل تحقيق التسوية.

 

واستأنفت اللجنة الوزارية العربية لمتابعة مبادرة السلام اجتماعاتها اليوم برئاسة رئيس الوزراء القطري وزير الخارجية الشيخ حمد بن جاسم، باعتبار قطر رئيسة الدورة الحالية للقمة العربية، بعد أن كانت رفعت اجتماعها في وقت متأخر من الليلة الماضية دون الانتهاء من وضع البيان النهائي.

 

وتناقش اللجنة سبل بلورة موقف عربي إزاء الأفكار الأمريكية بشأن استئناف عملية السلام والردود الأمريكية على تساؤلات الجانب الفلسطيني في هذا الشأن.

 

وقال الشيخ حمد بن جبر رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري في تصريح له قبيل الاجتماع إن البيان حول نتائج أعمال اللجنة سيصدر في ضوء المناقشات التي تمت الليلة الماضية وفي ضوء الشرح الذي قدمه رئيس السلطة محمود عباس.

 

من جانبه قال السفير تيسير جرادات مدير الشؤون العربية بوزارة الخارجية الفلسطينية إن طرح الرئيس "أبو مازن" بشأن عملية السلام لاقى ترحيبا واضحا لدى وزراء الخارجية الذين شاركوا في لجنة متابعة مبادرة السلام العربية, مشيرا إلى أنه تم الاتفاق على تشكيل لجنة صياغة لبيان يصدر عن اجتماع لجنة مبادرة السلام العربية, مكونة من الجامعة العربية وفلسطين, وقطر بصفتها رئيسة اللجنة.

 

وأشار إلى أنه تم مناقشة قرار إسرائيل بضم مقدسات إسلامية للتراث اليهودي, وسيستمر مناقشته فلسطينيا وعربيا, للاتفاق على آلية التصدي لهذه المخططات الإسرائيلية الخطيرة.

 

وقال إن معظم المحادثات التي جرت أمس كانت ايجابية، البيان سيتضمن موافقة على إجراء محادثات غير مباشرة بين الاسرائيليين الفلسطينيين.

 

وفي السياق ذاته رحبت إسرائيل بقرار الجامعة العربية إجراء مفاوضات غير مباشرة مع إسرائيل لمدة 4 أشهر، قائلة: "إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يدعو منذ فترة طويلة إلى استئناف العملية السياسية".

 

وقالت مصادر سياسية إسرائيلية "إنه تم تبذير وقت طويل أكثر ممّا ينبغي في انتظار الموافقة الفلسطينية على استئناف المفاوضات".

 

وأكدت المصادر "أنه كان يجب اعتبار استئناف المفاوضات أمراً مفروغاً منه".

 

وأضافت تقول "إن إسرائيل تأمل في أن يتحلى الفلسطينيون بالجدية وسيكون من الممكن استئناف العملية عاجلاً".

 

وعلى العكس من ذلك انتقد رئيس الحكومة الفلسطينية في قطاع غزة إسماعيل هنية قرار لجنة المتابعة العربية بالموافقة على إجراء مفاوضات غير مباشرة مع إسرائيل. ودعا هنية، في كلمة له خلال جلسة للمجلس التشريعي عقدها نواب كتلة "حماس" البرلمانية في مدينة غزة، لجنة المتابعة العربية إلى إعادة النظر في قرارها "واستدراكه بالتراجع عنه في حال أمكن ذلك".

وشدد على أن حكومته "لن توفر الغطاء لأي مفاوضات عبثية مع الاحتلال الإسرائيلي في ظل استمرار تصاعد الاعتداءات الإسرائيلية على مدينة القدس والمسجد الأقصى وضد كل المقدسات الإسلامية".

انشر عبر