شريط الأخبار

مناشدة للتخفيف من معاناة الأسرى في سجون الاحتلال

01:37 - 03 تموز / مارس 2010

فلسطين اليوم-جنين

"

ناشدت اللجنة الشعبية لإطلاق سراح الأسرى ونادي الأسير وأهالي الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الإسرائيلي، اليوم، كافة المؤسسات الحقوقية والإنسانية، الضغط على سلطات الاحتلال 'لرفع القهر والضغط  النفسي الذي تعيشه الأسيرات والأسرى عموما في سجون الاحتلال'.

وطالبوا خلال الاعتصام الذي نظمه نادي الأسير واللجنة الشعبية لإطلاق سراح الأسرى في جنين أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر، بالضغط على سلطات الاحتلال لتتعامل مع الأسرى كأسرى حرب، بما ينسجم مع الاتفاقات الدولية.

وناشدوا، في مذكرة سلموها لمندوب الصليب الأحمر، كافة المؤسسات الحقوقية والإنسانية والدولية، الضغط على سلطات الاحتلال لوقف إجراءاتها القمعية بحق الأسرى والأسيرات وذويهم أثناء الزيارات ،وإلغاء سياسة العقاب الجماعي من خلال ما يسمى بالرفض الأمني وسحب الإنجازات للأسرى والأسيرات.

ونددوا بإجراءات إدارة مصلحة السجون القمعية بحق أبنائهم الأسرى، وحرمانهم من الرعاية الطبية وإجراء العمليات الجراحية  ما يعرض حياتهم للخطر.

من جانبه، أوضح مدير نادي الأسير في جنين راغب أبو دياك، أن سلطات الاحتلال سحبت مؤخرا العديد من الإنجازات للأسيرات، مطالبا الفعاليات والمؤسسات الرسمية والشعبية بالمشاركة الفعالة في فعاليات التضامن مع الأسرى 'بما يليق بتضحياتهم ومعاناة الحركة الأسيرة القابعة في سجون الاحتلال'.

من جهته، أكد مصطفى ملحيس في كلمة فصائل القوى الوطنية، أنه 'لن يكون سلام عادل ودائم في المنطقة دون أن يتم التأكيد على تبييض السجون من كافة الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين والعرب الذين ضحوا بحياتهم من أجل تحرير فلسطين ومدينة القدس'، داعيا كافة فصائل العمل الوطني والفعاليات في المحافظة إلى تجنيد مزيد من الفعاليات والضغط من أجل إطلاق سراحهم دون قيد أو شرط.

ورفع المشاركون في الاعتصام صور أبنائهم الأسرى واليافطات والشعارات المطالبة بتحرير سراح كافة الأسرى والأسيرات، وسلموا الصليب مذكرة موقعة من المشاركين من فعاليات رسمية وشعبية وأطر نسوية ونقابية، تطالبه بمزيد من الضغط على سلطات الاحتلال لتحسين ظروف حياتهم من كافة الجوانب إلى أن يتم تحريرهم من السجون.

انشر عبر