شريط الأخبار

لعبة إلكترونية تسخر من المقدسات

11:52 - 03 حزيران / مارس 2010

فلسطين اليوم : وكالات

إذا أردت أن تسجل نقاطاً فعليك تدمير مساجد وقتل الملتحين، أما إذا أردت الفوز فلا مفر من إطلاق النار على عدد من المصاحف الشريفة لتتطاير تحت أصوات وهتافات النصر.. كما يجب ألا يمنعك صوت الآذان أو دخول خصمك إلى المسجد من ملاحقته وقتله داخله، تلك هي تفاصيل لعبة مسيئة للمقدسات الإسلامية وهذه هي تعليمات لعبة الكترونية لتوجيه اللاعب في كيفية استخدام الجنود الأمريكان في لعبة -فيرست توفيت - والتي تجبر لاعبيها على فعل ذلك للاستمرار في التقدم من مرحلة إلى أخري وتحقيق الفوز.

وفور علمهم بهذه اللعبة أعلن بعض العلماء عن رفضهم الشديد لها، حيث تؤكد دكتورة آمنة نصير أستاذ العقيدة والفلسفة أن تلك اللعبة هي ترسيخ لفكرة العداء للإسلام، وتعتبره اهتزازاً أخلاقياً وعدم احترام لعقيدة المسلمين.

ويأتي ذلك بعد ذلك التخطيط الالكتروني لمثل هذه اللعبة التي تخلو من أي قيم أخلاقية والتي يدعي بها تحت شعار التحضر والمدنية، وهي مسألة بها خبث التخطيط بأن يجذبوا كل من يستخدم الانترنت على أنها مجرد لعبة، ولكنها تهدف إلى بث معتقدات خاطئة تخص الدين وهذا لا يقل عن خبث ووقاحة الحروب الصليبية، وإنما الجديد فيها هو استخدام مثل هذه الوسائل الحديثة من الدوائر الالكترونية.

انشر عبر