شريط الأخبار

عميد الأسرى المقدسيين: الوحدة الفلسطينية أقوى الوسائل للدفاع عن القدس

10:18 - 03 تموز / مارس 2010

عميد الأسرى المقدسيين: الوحدة الفلسطينية أقوى الوسائل للدفاع عن القدس

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

أكد عميد الأسرى المقدسيين فؤاد قاسم الرازم ( 53 عاماً ) من حى سلوان- القدس والمعتقل بتاريخ 30-1-1981 والمحكوم بالمؤبد لمدى الحياة والمتواجد في سجن هداريم أن الاحتلال الاسرائيلى يستثمر الانقسام الفلسطيني معتبراً إياه أفضل الظروف لتكثيف عملية التهويد والاستهداف لمدينة القدس وضواحيها.

 

واعتبر الرازم، في رسالة وصلت لمركز الأسرى للدراسات، أن الوحدة الفلسطينية أقوى الوسائل للحفاظ على القدس والعمل وفق مشروع وطني إسلامي أولى أولوياته الدفاع عن المقدسات المهددة بالمصادرة أوالضم .

 

وأضاف الأسير الرازم أننا كفلسطينيين للأسف نفتح جبهات تفسخية ضد أنفسنا ، فى حين يمارس الاحتلال على الأرض كل خطوات التصعيد العملية لبلورة خطط التهويد والاستيطان والاستهداف فى كل الاتجاهات .

 

وحذر عميد الأسرى المقدسيين الرازم في رسالته، من الخطة التهويدية الجديد التي تطال عشرات المنازل فى حى البستان بهدف تجميل المدينة المقدسة والتى أعلن عنها رئيس بلدية الاحتلال في القدس نير بركات، والتى تقضي بجرف عشرات المنازل في الحي لصالح إقامة مشاريع استيطانية بحجة التطوير , والتى ستقام على مساحة 3000 متر مربع, اضافة الى اقامة مباني خاصة على مساحة 2000 متر مربع وموقف سيارات يتسع 140 سيارة . اضافة الى ترحيل 120 عائلة مقدسية .

 

ورأى الرازم أن مثل هذه الخطة وأخريات تحتاج منا كفلسطينيين عامة وعرب ومسلمين للكثير من الجهد بالتعاون مع الأصدقاء والشرفاء والدول المحايدة صاحبة القرار لوقف هذه المشاريع المخالفة للقانون والقائمة على مصادرة الأرض والمستهدفة الوجود الفلسطينى التاريخى والمعززة للاستيطان اليهودى على كل الأرض الفلسطينية والعربية .

انشر عبر