شريط الأخبار

على ذمة "هآرتس": سورية تقبل انسحاباً مرحلياً من الجولان

08:34 - 03 آب / مارس 2010

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

ادعت الباحثة البريطانية غبريئيلا ريفكيند في حديث لصحيفة "هآرتس" الإسرائيلية نشرته أمس، أن لدى القيادة السورية مخطط سلام جديدا، يتضمن الموافقة على انسحاب مرحلي من هضبة الجولان السورية المحتلة، وإقامة علاقات مع إسرائيل.

وريفكيند هي رئيسة قسم الشرق الأوسط في معهد الأبحاث البريطاني "مجموعة أوكسفورد للأبحاث"، وتقول إنها زارت سورية عدة مرات، ومنها ما كان في نهاية العام الماضي وسجلت ملاحظات من محادثاتها مع مسؤولين سوريين كبار، استنتجت منها أن دمشق باتت تؤيد حلا يتضمن انسحاباً إسرائيلياً من هضبة الجولان السورية على مراحل، في حين أن العلاقات مع إسرائيل تكون هي أيضا تدريجية.

وحسب ادعاء ريفكيند، فإن وزير الخارجية السوري وليد المعلم قال، :"إنه مع انسحاب من 75 % من مساحة هضبة الجولان السورية المحتلة منذ العام 1967، تفتتح إسرائيل مكتب مصالح لها في السفارة الأميركية في دمشق، ومع استكمال الانسحاب الكلي يتم افتتاح سفارتين في الجانبين".

وتنقل ريفكيند عن المعلم قوله، "إن سورية معنية بالسلام ولكن على إسرائيل أن تعترف بحق سورية على كل سنتيمتر واحد من هضبة الجولان، فمن ناحيته حقنا بالأرض هو حق مقدس وهذه مسألة كرامة أيضا".

انشر عبر