شريط الأخبار

كتلة الصحفي ترفض موقف "مدى" حول انتخابات النقابة

10:23 - 02 حزيران / مارس 2010

كتلة الصحفي ترفض موقف "مدى" حول انتخابات النقابة

فلسطين اليوم- غزة

أكدت كتلة الصحفي الفلسطيني رفضها لموقف مركز "مدى" للحريات الإعلامية حول انتخابات نقابة الصحافيين التي جرت في الخامس والسادس من شهر فبراير الماضي.

وقالت الكتلة في بيان وصل فلسطين اليوم نسخة عنه إن هذه الانتخابات جرت بعيدًا عن التوافق داخل الوسط الصحفي الفلسطيني وفي ظل مقاطعة أبرز الأطر الإعلامية، وكذلك رفض المنظمات الحقوقية والأهلية الإشراف على تلك الانتخابات لمخالفتها أبسط الإجراءات الانتخابية والنقابية المتعارف عليها.

وشددت على "رفضها التام لمحاولات فرض الأمر الواقع من خلال الدعوة للاستسلام لما جرى في الضفة، وكأن قدر الصحافيين الفلسطينيين التعايش مع واقع نقابي مزري أو الانجرار وراء مسرحيات هزيلة فاقدة المعنى والمضمون، لا هم لمن نفذها وأخرجها سوى ضمان استمرار سيطرته على الجسم النقابي بأي صورة من الصور" على حد وصفها.

وجددت الكتلة "تأكيدها على استمرار التحركات والخطوات التي من شأنها فضح مؤامرة السطو على نقابة الصحافيين، وتزييف إرادة فرسان الكلمة والصورة".

وأضافت "نعلن للقاصي والداني أن المراهنة على الوقت من أجل ترسيخ واقع جديد غير شرعي لن تجدي بحال من الأحوال".

وطالب "مدى" الاثنين بإعطاء المجلس الإداري للنقابة والهيئة الإدارية التي ستنبثق عنه الفرصة للعمل لإعادة بناء النقابة على أسس مهنية، وإخراجها من حالة الترهل.

وبين أنه بعد التشاور مع مجموعة من الصحفيين الذين يمثلون وجهات نظر متباينة توصلنا لنتيجة مفادها أنه من المستحيل تجاوز نتائج الانتخابات التي جرت والعودة لمرحلة ما قبل اجتماع الهيئة العامة.

وذكر المركز مجموعة من الاقتراحات منها أن تمارس الهيئة الإدارية مهماتها كهيئة انتقالية لمدة عام على الأكثر، تعمل خلاله على اقتراح مجموعة من التعديلات على اللائحة الداخلية للنقابة آخذة في عين الاعتبار كل المستجدات التي طرأت على الساحة الإعلامية.

 

وأضاف "كذلك أن تولي أهمية خاصة لتعريف من هو الصحفي، مستعينة في ذلك بالخبرات المحلية والعربية والدولية، يتم عرضها في اجتماع للهيئة العامة لمناقشتها وإقرارها، ومن ثم يصار لتدقيق العضوية وقبول الأعضاء الجدد وفقاً للتعريف الجديد".

 

وتابع "بعدها تتم الدعوة لعقد اجتماع آخر للهيئة العامة لانتخاب الهيئة القيادية للنقابة وبإشراف مؤسسات أهلية فلسطينية واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين".

وأكد "مدى" على ضرورة قيام الهيئة الإدارية للنقابة فور انتخابها بفتح حوار موسع خلال الأسابيع القليلة القادمة مع الكتل والتجمعات الصحفية والمؤسسات الإعلامية خاصة في قطاع غزة، من أجل الوصول إلى قواسم مشتركة تضمن توحيد الجسم الصحفي في إطار النقابة وعلى أسس مهنية وديمقراطية.

وأشار إلى استعداده لبذل كل جهد ممكن من أجل تحقيق هذه الغاية النبيلة بالتعاون مع الجميع.

وكانت انتخابات نقابة الصحفيين الفلسطينيين جرت في 5-6/2/2010 وسط مقاطعة كتل وتجمعات صحفية وصحفيون مستقلون في الضفة الغربية وقطاع غزة.

 

انشر عبر