شريط الأخبار

مفكر فلسطيني يُجمع 4 مؤلفات تحدثت عن النكبة حين وقوعها في كتاب

03:10 - 02 حزيران / مارس 2010

فلسطين اليوم : بيروت

لا تزال نكبة فلسطين العام 1948 موضوعاً بارزاً لدى المؤرخين والمثقفين العرب، ولا تزال المناسبة مدار نقاش بين مزوري التاريخ والمثابرين على إظهار حقائقه.

ولمناسبة مرور واحد و ستين سنة على هذه النكبة صدر عن مؤسسة الدراسات الفلسطينية كتاب يضم بين دفتيه أربعة كتب لأربعة مفكرين تصدوا لموضوع النكبة، كل على طريقته. أربعة كتب قدم لها وجمعها في كتاب واحد للمؤرخ الفلسطيني وليد الخالدي، معرفاً بأصحابها وملخصاً سيرهم ومبوباً خلاصات كتبهم.

الأول لصاحب مصطلح "النكبة" قسطنطين زريق بعنوان "معنى النكبة" (1948)، الثاني "طريق الخلاص" لجورج حنا (1948)، الثالث "عبرة فلسطين" لموسى العلمي (1949) والثالث "بعد النكبة" لقدري حافظ طوقان.

وتكمن أهمية هذا الكتاب في كون المؤلفين الأربعة تصدوا للحدث في حينه، وأتت كتاباتهم على علاقة مباشرة بالحدث وحرارته. فالتأريخ هنا لا يحتمل تدوين حقائق من بعد، أو حقائق تعتمد فقط على مصادر ومراجع، إذ نحن نقرأ فيه لأربعة من الكتّاب الذين آمنوا بالقضية الفلسطينية وعاشوها، ورحلوا تاركين لنا مواقفهم وآراءهم فيها.

انشر عبر