شريط الأخبار

إسرائيل منزعجة من "أسبوع الأبرتايد" الذي ينظم في عشرات الجامعات الدولية

03:00 - 02 تموز / مارس 2010

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

تبدي إسرائيل انزعاجها من "أسبوع الأبرتايد الإسرائيلي" الذي بدأ فعالياته أمس في عشرات الجامعات في أنحاء العالم ويدعو أساساً إلى مقاطعة إسرائيل اقتصادياً وأكاديمياً وفرض عقوبات عليها نتيجة سياستها القمعية في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 وسياسة التمييز ضد الأقلية الفلسطينية في تخومها.

وينظم هذا النشاط للسنة السادسة على التوالي في جامعات مختلفة في أكثر من 58 مدينة حول العالم. وكانت مجموعة طلاب أجانب في "جامعة تورونتو" أطلقت هذه الحملة عام 2004.

وتثير مشاركة  النائب العربي في الكنيست الدكتور جمال زحالقة في ثلاثة نشاطات مختلفة في نيويورك وأوتاوا ومونتريال، حنق اليمين الإسرائيلي الذي طالب بعض نوابه بالإعلان عن زحالقة "خائناً".

وقال زحالقة لصحيفة "معاريف" إنه سينقل لطلاب العالم حقيقة أن "النظام العنصري في إسرائيل يتشكل من سجن كبير في غزة، ونظام أبرتايد في الضفة الغربية، ونظام تمييز عنصري ضد الأقلية العربية في إسرائيل".

وعقب نائب وزير الخارجية الإسرائيلي داني أيالون قائلاً إن مشاركة زحالقة في فعاليات ضد إسرائيل لا تفاجئه "إذ أن المعروف عن زحالقة كراهيته بني إسرائيل".

وبين المشاركين الإسرائيليين البارزين في فعاليات "أسبوع الأبرتايد" البروفسور جف هلبر أحد مؤسسي "اللجنة الإسرائيلية ضد هدم البيوت" الذي سيقدم محاضرة في جامعة غلازكو عن "الأبرتايد الإسرائيلي وسبل مقاطعة إسرائيل وفرض عقوبات عليها".

انشر عبر