شريط الأخبار

"هنية" يعلن عام 2010 لنصرة الأسرى وانطلاق الفعاليات لدعمهم

01:28 - 02 حزيران / مارس 2010

هنية يعلن عام 2010 لنصرة الأسرى وانطلاق فعاليات لدعمهم

فلسطين اليوم- غزة

أعلن رئيس الوزراء بحكومة غزة اسماعيل هنية اليوم الثلاثاء، رسمياً عن تشكيل اللجنة الوطنية العليا لنصرة الأسرى لعام 2010 ، وانطلاق فعاليات التضامن مع الأسرى ودعم صمودهم.

 

وطالب هنية خلال مؤتمر صحفي عقده، بحضور عدد كبير من الوزراء وأعضاء المجلس التشريعي وقيادات العمل الوطني والإسلامي وأهالي الأسرى، والمؤسسات المعنية والأسرى المحررين، الجامعة العربية، بتفعيل قضية الأسرى ووضعها محل الاهتمام العربي الرسمي وتبينها في كافة المحافل العربية والإقليمية والدولية، وتأمين حرية أسرانا وكرامتها.

 

كما دعاهم لإنشاء صندوق الأسرى الفلسطينيين لدعم الأسرى وذويهم وتأمين الحياة الكريم لهم ولذويهم، وأن يكون صندوقاً عربياً إسلامياً بالأكمل لضخ الأموال لدعم القضية التي تحتاج لدعم مالي، لتتمكن وزارة الأسرى من رفع قضايا ضد إسرائيل أمام المحاكم الدولية لاستمرارها في اعتقال أسرانا وتعذيبهم.

 

كما حث هنية، الإعلام العربي الرسمي أن يفسح مجالاً واسعاً لقضية الأسرى، حتى ترقى لمستوى القضية، والحديث عن البعد القانوني والإنساني، واتخاذ قرارات واضحة موحدة بشأن هذا الملف.

 

كما أعرب رئيس الوزراء عن تضامنه الكامل مع الشيخ القائد حسن يوسف أبو مصعب، في المحنة التي يتعرض لها، مؤكداً أن هذه المحنة لن مقامه الكبير بفعل فاعل ولا بدناءة ولد ولا بسقوط كبار، وأن الكبار سيبقون كبار، وأن مصعب لا يمثل أهله وأسرته التي احتضنت المقاومة.

 

واعتبر هنية أن مشاركة الحكومة وكافة الفصائل ومنظمات حقوق الإنسان وكبار الإعلاميين

في مؤتمر الانطلاق، فإن ذلك يدل على أن قضية الأسرى ليست ثانوية وعلى سلم أولويات العمل الإسلامي، وعلى أن القضية مسؤولية والتزام وطني وأخلاقي وقيمي.

 

ووجه هنية تحية عطرة لأسرانا خلف القضبان وذويهم وأهلهم وزوجاتهم وآبائهم وأبنائهم، والعمل الحثيث من أجل تحريرهم والعودة إلى ساحة العمل في فلسطين، مشيراً إلى حكومته لديها رؤية لتفعيل عام الأسرى على الساحات العربية والدولية.

 

ونوه هنية، إلى اتصالات أجرتها وزيرة الأسرى والمحررين مع ذوي الاختصاص والجاليات الفلسطينية في كل الدول الأوروبية يتولاه أبناء قادة وفكر وسياسة باعتبار 2010 عام الأسرى، لكشف زيف الاحتلال.

 

وأضاف هنية، أن لا أحد يأتي إلى غزة يتحدث عن أهمية الأسرى حيث صدأ الحديد ولم تصدأ هزيمتهم وارداتهم وإيمانهم بقضيتهم وبعدالة هذه القضية.

 

وطالب هنية، بضرورة أن يعمل الجميع من أجل عام الأسرى وأن تحتل هذه القضية الاهتمام الإعلامي والقانوني والإعلامي، مشيراً إلى أن الأسرى والمسجد الأقصى مازالوا يتعرضون لهجمات عدوانية متكررة.

 

وبين، أن الأسرى تعرضوا لمثل تلك الهجمات، حيث أن هنالك نازية وتلذذ في تعذيب الأسرى ومنعهم من زيارة ذويهم.

 

انشر عبر