شريط الأخبار

طفل من الخليل سيقدم إلى محكمة عسكرية بتهمة إلقاء الحجارة

10:31 - 02 حزيران / مارس 2010

فلسطين اليوم – الخليل

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلية في مدينة الخليل أمس الاثنين الطفلان الشقيقان الحسن12 عاما والأمير 7 سنوات، وفيما أفرجت عن الصغير، واصلت اعتقال الأكبر في القسم رقم 12 في معتقل عوفر القريب من مدينة رام الله

و قال والد الأطفال ان قوات الاحتلال تعتزم تقديم الحسن إلى محكمة عسكرية.

و أضاف المحتسب "قام عدد من جنود الاحتلال باعتقال طفلي الحسن 12.5 و الأمير سبع سنوات، يوم أمس أثناء تواجدهما في شارع الشلالة وسط مدينة الخليل، حيث تم إخلاء سبيل الأمير بعد 10 ساعات من اعتقاله."

وقال " علمت من المواطنين بأن جنود الاحتلال قاموا باعتقال طفلي، ونقلهما إلى معسكر الكراج، وعندما توجهت للسؤال عنهما اخبرني جنود الاحتلال بأنه تم نقلهما إلى شرطة الحرم، وهناك اخبروني بأنهما موجودان في مركز شرطة كريات أربع، ولم اعثر عليهما، فعدت لمعسكر الكراج دون فائدة، حتى وجدت الأمير يقف بباب المنزل وحالته يرثى لها".

وأضاف" بعد ذلك تلقيت اتصالا من أحد المعتقلين في معتقل عوفر يخبرني فيه بأن الحسن موجود هناك، و انه سيتم تقديمه لمحاكمة عسكرية بتهمة إلقاء الحجارة على جنود الاحتلال.

وطالب المحتسب مؤسسات حقوق الأطفال والحركة العالمية للدفاع عن الأطفال الاهتمام بطفله والعمل على الإفراج السريع عنه من المعتقل.

 

 

انشر عبر