شريط الأخبار

بعد تونس و ليبيا .. سوريا تعتذر رسميا عن استقبال محمود عباس

07:26 - 02 تموز / مارس 2010

فلسطين اليوم – القدس العربي

 

نقلت صحيفة "القدس العربي" عن مصادر فلسطينية قولها ان الحكومة السورية اعتذرت رسميا أمــس الأول عن عدم استقبال الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي كان من المقرر أن يزور دمشق يوم السبت الماضي.


و قالت الصحيفة ان مسئولون سوريون ابلغوا الجانب الفلسطيني بأن جدول أعمال نخبة من كبار المسئولين السوريين مزدحـــم وان دمشـــق تفضل تأجيل الزيارة التي كان من المقرر ان يقوم بها عباس بناء على رغبته.

 

 و أضافت الصحيفة نقلا عن هذه المصادر قولها ان السلطة الوطنية اعتبرت هذه الرسالة بمثابة إشارة سياسية تعكس قرارا سوريا بعدم دعم الرئيس عباس وبالتعبير بنفس الوقت عن الاستياء من سياساته.


و بحسب المصادر ذاتها فان الحكومة السورية ليست راضية تماما عن مجمل سياسات الرئيس عباس ولا زالت دوائر القرار فيها تتهمه بتجاوز الحسابات والمصالح السورية وتجاهلها.


ويعتقد بأن الاعتذار عن استقبال الرئيس عباس جاء في سياق ما سمي بوثيقة الاتفاق الاستراتيجي بين سورية وليبيا على هامش تحضيرات القمة العربية.


وكانت تونس قد تجاهلت رغـــبة الرئيس عباس بزيارتها، كما رفض العقيد القذافي استقبال عباس الذي زار ليبيا الأحد الماضي، بعد رفض الأخير توقيع ورقة المصالحة مع حماس في القمة العربية المقررة يوم 27 آذار (مارس) الجاري في سرت.


من جهته نقل موقع 'الجزيرة' عن مصادر قيادية فلسطينية قولها ان الرئيس محمود عباس رفض طلبا تقدمت به ليبيا لإشراك حماس ضمن الوفد الفلسطيني الذي سيحضر القمة العربية.


وأضافت المصادر إن عباس اعتذر عن تلبية دعوة رئيس الوزراء الليبي البغدادي المحمودي الذي طلب من الأول وضع حركة حماس ضمن تركيبة الوفد الفلسطيني للقمة.


وأشارت المصادر إلى أن عباس رفض أيضا الطرح الليبي بمناقشة المصالحة ودعوة حماس للتوقيع عليها بمظلة عربية خلال القمة المرتقبة، وأكد ضرورة أن تستمر بمظلة مصر لأنها هي الدولة الراعية للمصالحة.

 

وقالت المصادر أن عباس طلب من المحمودي عدم إحراجه مع مصر وأن ليبيا لو أرادت دعوة حماس عليها مشاورة مصر لأنها لن تحضر إذا حضرت حماس القمة، وفق ما نقلت المصادر عن عباس نفسه

 

انشر عبر