شريط الأخبار

أمير سعيود: دفعت ثمن أزمة مصر والجزائر

08:47 - 01 تموز / مارس 2010

 

الكويت/ أرجع اللاعب الجزائري والمحترف بفريق النادي الأهلي المصري، والمعار لفريق العربي الكويتي أمير سعيود، فشل رحلته مع فريق الأهلي إلى الأحداث التي صاحبت مباراتي مصر والجزائر في تصفيات كأس العالم.

 

وقال أمير سعيود في مقابلة مع CNN بالعربية، إنه دفع ثمن الخلافات التي نشبت بين الجماهير المصرية - الجزائرية على خلفية مباراتي تصفيات مونديال 2010 بجنوب أفريقيا، وهي الأحداث التي اضطرته للرحيل عن النادي الأهلي والانتقال، على سبيل الإعارة، لفريق العربي الكويتي لنهاية الموسم.

 

وأكد اللاعب الجزائري على مساندة عدد كبير من لاعبي الأهلي له خلال الفترة الماضية، إضافة إلى تأكيد المسؤولين في النادي له قبل انتقاله للعربي عن ثقتهم في قدراته وإمكانياته، وأنهم وافقوا على إعارته للعربي الكويتي للحفاظ عليه حتى تهدأ الأمور، على أن يعود من جديد لفريق الأهلي.

 

وأبدى سعيود سعادته بتجربته في الدوري الكويتي، وتحقيقه لتقدم كبير في مستواه بعد أن فشل في الحصول على فرصة حقيقية في الدوري المصري.

 

وفيما يلي نص اللقاء:

 

- كيف ترى مشوارك مع فريق العربي الكويتي؟

 

منذ انضمامي لفريق العربي، ومشواري الكروي يسير بشكل طيب، وشاركت في المباريات بعد فترة تجميد طويلة خلال وجودي في فريق النادي الأهلي، وأقدم مع فريق العربي مستوى جيد، وإن كنت أرى أن الفريق يمتلك إمكانيات تمكنه من تحقيق مركز أفضل في الدوري الكويتي.

 

- لماذا وافقت على الانتقال للدوري الكويتي ؟

 

أنا متعاقد مع النادي الأهلي المصري، ولكنني لم أحصل على فرصة حقيقة في الدوري المصري منذ بداية الموسم، حتى جاء عرض النادي العربي الرغبة في الاستعانة بخدماتي على سبيل الإعارة، ووافق مجلس إدارة النادي الأهلي على العرض بعد موافقتي عليه. وفضلت الانتقال لفريق العربي من أجل إبراز إمكانياتي التي لم يعرفها أحد منذ انتقالي للنادي الأهلي، بسبب عدم مشاركتي، ووجدت مساندة كبيرة من جانب إدارة العربي وجماهيره.

 

- لماذا لم تحصل على فرصة مع الأهلي المصري ؟

 

في البداية أكد لي الجهاز الفني للأهلي إعجابهم بموهبتي، إلا أن فرصتي قد تتأخر قليلا بسبب قلة خبرتي، وتقبلت الأمر لأنني أعلم أن الأهلي فريق كبير، ولكن الفرصة لن تأت، ففضلت الانتقال للعربي الكويتي.

 

- هل تعتقد أن كونك جزائري كان السبب لعدم حصولك على هذه الفرصة؟

 

كوني جزائري ليس له علاقة بعدم حصولي على فرصة حقيقية، خاصة وأن الأهلي تعاقد معي عن اقتناع، وحتى يوم 14 نوفمبر لم تكن هناك مشكلة، وكانت الأمور تسير بشكل طيب.. ولكن في هذا اليوم الذي شهد لقاء منتخبي مصر والجزائر في تصفيات كأس العالم، ثم مباراة 18 نوفمبر في السودان، انقلبت الأوضاع رأسا على عقب، بسبب المشاكل التي حدثت بين البلدين على هامش أحداث المباراتين، وأصبحت هناك صعوبة في اللعب في مصر بهذا التوقيت الصعب، لدرجة أن النادي الأهلي وافق على عدم استمراري في تدريبات الفريق بالقاهرة، خوفا علي من غضب الجماهير المصرية ضد كل ما هو جزائري، وانتقلت للتدريب مع أكاديمية الفتى العربي بالإسماعيلية، إلى أن انتقلت لفريق العربي.

 

- هل شعرت بالخوف في مصر خلال هذه الفترة ؟

 

في البداية كنت أشعر بالخوف فعلا لأنني لم أكن أعرف رد فعل الجماهير الغاضبة، رغم أن العديد من المسؤولين حاولوا تطميني وأكدوا لي أن جماهير الأهلي لن تعتدي علي، ثم بمرور الوقت بدأ الهدوء يعود لي.

 

- هل تعرضت لتهديدات من الجماهير المصرية ؟

 

تهديدات بالمعنى المباشر لم يحدث ذلك على الإطلاق، ولكن الحالة العامة كانت غير جيدة بسبب حالة الغضب الموجودة بين الجماهير المصرية، خاصة بعد لقاء مصر والجزائر الفاصل في السودان، وما رددته وسائل الإعلام المصرية من تعرض الجماهير المصرية لاعتداءات في السودان على أيدي بعض الجماهير الجزائرية، وهو أمر تم تصويره بشكل مبالغ فيه في مصر. 

 

- هل كنت تريد الرحيل من النادي الأهلي ؟

 

للأسف فقد دفعت ثمن الخلافات المصرية - الجزائرية في الوقت الحالي، وكنت أتمنى الاستمرار مع الأهلي، ولكن الظروف حالت دون ذلك، وفضلت الانتقال على سبيل الإعارة للدوري الكويتي حتى تهدأ الأمور بين البلدين.. ولكنني أتمنى العودة من جديد للنادي الأهلي.

 

- كيف تعامل معك لاعبو الأهلي وقتها ؟

 

بصراحة شديدة فقد وجدت مساندة نفسية شديدة من لاعبي الأهلي، واحتواني العديد منهم وحاولوا تخفيف الضغط النفسي الذي تعرضت له، ولكن الظروف كانت أقوى من الجميع، وأخص بالذكر هنا لاعبين، أمثال محمد أبوتريكة ووائل جمعة، وأشكرهم جميعا على موقفهم معي.

 

- من المسؤول عن أزمتك ؟

 

يقف الإعلام في البلدين في الصف الأول وراء ما حدث بين مصر والجزائر، فقد كانت نبرة وسائل الإعلام في توقيت مباراة المنتخبين عدائية بلا سبب مقنع، وبالتالي كانت الجماهير في البلدين مشحونة جدا، مما أثر على مسيرتي مع الأهلي.

 

- ألم تفكر في العودة للجزائر ؟

 

أنا متعاقد مع النادي الأهلي وبالتالي لا يجوز أن أعود للجزائر إلا في حالة تلقي عقد يوافق عليه النادي الأهلي، ولم يصلني عرض مقبول من الأندية الجزائرية.

 

- هل تفكر في تمديد عقدك مع العربي ؟

 

الأمر يعود لرأي إدارة النادي الأهلي لأنها تمتلك عقدي، وإن كنت أتمنى العودة لفريق الأهلي.

 

- ماذا كان رأى الجهاز الفني لفريق الأهلي قبل رحيلك للعربي ؟

 

عقد معي الجهاز الفني لفريق الأهلي اجتماعا قبل رحيلي مباشرة للعربي، وأكد لي قناعتهم بقدراتي، إلا أن الظروف غير سانحة في الوقت الحالة للاستمرار مع الفريق، وأن انتقالي للعربي سيكون على سبيل الإعارة حتى تهدأ الأمور في مصر، بعدها سأعود للنادي مرة أخرى .

 

 

- ما هو الفارق بين الدوري المصري ونظيره الكويتي ؟

 

الدوري المصري أكثر جماهيرية وأكثر سخونة، رغم إنني لم أشارك فيه بالقدر الكافي ، بالإضافة إلى أن الكرة المصرية بشكل عام أقوى في هذه الفترة.. أما الدوري الكويتي فهو يعاني بعض الشيء نتيجة تراجع مستوى الكرة الكويتية في السنوات الأخيرة.

 

انشر عبر