شريط الأخبار

زيدان يفضل الموت على الاعتذار لماتيراتزي

08:35 - 01 كانون أول / مارس 2010


 

باريس/ يفضل أسطورة كرة القدم الفرنسية المعتزل زين الدين زيدان الموت على الإعتذار للمدافع الإيطالي ماركو ماتيراتزي بعد ضربه في صدره خلال نهائي مونديال 2006 بين منتخبيهما.

 

وقال زيدان في حديثه يوم الاثنين لوسائل إعلام إسبانية: "اعتذرت عقب المباراة لكل زملائي عن طردي خلال المباراة".

 

وأنهى زيدان مسيرته الكروية بحصوله على بطاقة حمراء خلال نهائي مونديال 2006 في ألمانيا عقب اعتدائه على مدافع إنتر ميلان لسب الأخير زيدان بأمه.

 

وتابع لاعب ريال مدريد الإسباني السابق "اعتذاري له لا يعنى سوى أن ما فعله معي عادي، ولكن سبه لي ليس شيئا عاديا".

 

وأوضح زيدان أن والدته وقتها كانت ترقد في المستشفى لذلك جاء رد فعله تجاه تجاوزات ماتيراتزي عنيفا.

 

وأضاف زيزو متعجبا "قرأت في الصحف الإيطالية أنه – ماتيراتزي – ينتظر اعتذارا مني وأنه غاضبا مني".

 

واستطرد "إذا كان البرازيلي ريكاردو كاكا كنت سأعتذر له فهو شخص رائع ومحترم، إنما هذا الشخص من المستحيل أن اعتذر له".

 

يذكر أن زيدان سبق له ارتداء قميص يوفينتوس الإيطالي وفاز معه بلقبين للدوري الإيطالي قبل الانتقال إلى ريال مدريد.

 

وقاد اللاعب الجزائري الأصل منتخب فرنسا للفوز بلقب كأس العالم 1998 بإحرازه هدفين من أصل ثلاثة هزت بهم الديوك الفرنسية شباك راقصي السامبا.

 

انشر عبر