شريط الأخبار

مشعل يتهم الولايات المتحدة بوضع فيتو على المصالحة الفلسطينية

05:18 - 01 تموز / مارس 2010

فلسطين اليوم - غزة

 

اتهم رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس خالد مشعل الاثنين الولايات المتحدة الأمريكية بوضع (فيتو) على المصالحة الوطنية الفلسطينية.

 

وقال مشعل في مقابلة مع قناة العالم الفضائية،"إن حركة حماس تسعى إلى إيجاد المصالحة لان ترتيب البيت الفلسطيني ضرورة والانقسام حالة استثنائية ولكن هناك تدخلات خارجية وهناك فيتو أمريكي أبلغه جورج ميتشل (المبعوث الأمريكي الخاص للشرق الأوسط) لبعض أطراف المنطقة مما أثر سلبا على المصالحة".

 

وأضاف: إنهم يريدون المصالحة بشروط اللجنة الرباعية (للسلام في الشرق الأوسط) ونحن نرفض ذلك لأننا نريد المصالحة بقرارنا الفلسطيني وبخياراتنا الوطنية.

 

وأشار مشعل إلى معاناة أهل غزة وقال إن غزة تعاني من الحصار والتجويع وإغلاق المعابر منذ سنوات واليوم تعاني من الجدار الفولاذي الذي يبنى بين غزة ومصر ونحن انتقدنا ذلك بشدة وطالبنا مصر بان توقف بناء الجدار لان الخطر لا يأتي من غزة إلى مصر بل الخطر يأتي من إسرائيل التي هي العدو الحقيقي لمصر وللعرب وللمسلمين وللشعب الفلسطيني أما أهل غزة وهم جزء عزيز من الشعب الفلسطيني لا يحمل لمصر وللأمة العربية إلا كل المحبة ونحن في خندق واحد أمام الاحتلال.

 

وقال: آن الأوان لكسر الحصار عن غزة ورفع الظلم وفتح المعابر ووقف بناء الجدار.

 

وأشار مشعل إلى المفاوضات التي وصفها بـ (العبثية) التي تقوم بها السلطة الفلسطينية مع إسرائيل، وقال لم نراهن يوما ما على المفاوضات ولا على التسوية لأنها غير متكافئة وأميركا تحاول اليوم أن تلتف على المفاوضات، يوم أن عجز أوباما أمام تشدد نتنياهو في تجميد الاستيطان فالتف على ذلك بالذهاب إلى المفاوضات غير المباشرة وهي خدعة ستكون مقدمة للذهاب إلى مفاوضات مباشرة.

 

و تابع يقول: أن المفاوضات في ظل التعنت الإسرائيلي ورفض نتنياهو لحقوق الشعب الفلسطيني لا معنى لها واليوم نتنياهو يحسم الملفات النهائية للحل النهائي من طرف واحد على الأرض بما فيها ملف القدس وحق العودة والاستيطان.

 

واعتبر مشعل أن هذه الأمور لا تعالج باستجداء المفاوضات بل تعالج بامتلاك أوراق القوة وعلى رأسها المقاومة. وأشاد بوقوف إيران مع فلسطين والقدس والمقاومة الفلسطينية وصمود الشعب الفلسطيني.

 

كما أشار إلى وجود بعض الحساسيات بين بعض الدول العربية وبين إيران حول بعض القضايا وخاصة القضية الفلسطينية وقال إن هذه الحساسيات ينبغي أن تعالج بالحوار وبالانفتاح وضمن الإطار العربي الإسلامي لأننا امة واحدة ويجب أن نعالج خلافاتنا بالحوار وبالعلاقات المتوازنة والمتكافئة ويجب آن نتوحد في وجه العدو المشترك إسرائيل ومن يقف خلف إسرائيل، لدعم القضية الفلسطينية.

 

وأضاف إن هذا واجب الأمة الإسلامية وعندما تقوم إيران بدعم القضية فهي قد أدت واجبها فتشكر عليه لا أن تلام.

 

 كما و دعا مشعل بقية الدول العربية والإسلامية إلى أن تؤدي واجبها تجاه القضية الفلسطينية، مطالبا الدعم من الجميع.

 

انشر عبر