شريط الأخبار

ضباط استراليون يصلون إلى إسرائيل للتحقيق في قضية المبحوح

04:43 - 01 كانون أول / مارس 2010


فلسطين اليوم – وكالات

قالت صحيفة هآرتس العبرية اليوم الاثنين أن فريقا من المحققين الاستراليين سيصلون إلى إسرائيل خلال أيام للتحقيق مع إسرائيليين يحملون جنسية مزدوجة وذكرت أسماءهم في عملية الاغتيال التي طالت القائد في حركة (حماس) محمود المبحوح.

 

وأضافت الصحيفة في تقرير نشر على صفحتها الالكترونية أن إسرائيل وافقت على السماح لاثنين أو ثلاثة من ضباط الشرطة الاسترالية للتحقيق مع هؤلاء الإسرائيليين الذين يحملون جنسية مزدوجة وذلك بعد طلب تقدمت به وزارة الخارجية الاسترالية" .

 

وأشارت الصحيفة إلى أن هذا الطلب كان قد تسلمه السفير الإسرائيلي في مدينة كانبيرا الاسترالية لطلب الموافقة على إرسال محققين إلى إسرائيل .

 

وكانت الشرطة في دبي اتهمت جهاز الموساد الإسرائيلي بالمسؤولية عن اغتيال المسؤول في (حماس) محمود المبحوح الذي وجد مقتولا في غرفته في احد فنادق دبي يوم العشرين من يناير الماضي .

 

وأكدت الشرطة أن التحقيقات في هذه القضية أثبتت أن نحو ستة وعشرين شخصا من جنسيات مختلفة من بينهم بريطانيون وفرنسيون وايرلنديون واستراليون وألمان تورطوا في عملية الاغتيال هذه التي استخدم فيها بعض هؤلاء جوازات سفر مزورة .

 

وأعلنت استراليا الأسبوع الماضي أنها غير مقتنعة بالتبريرات التي قدمها مبعوث إسرائيلي لها بشأن استخدام الموساد جوازات سفر استرالية مزيفة في قتل المبحوح بعد أن تبين أن ثلاثة من المشاركين في العملية كانوا يحملونها .

 

وأعلنت شرطة دبي أنها تشتبه بتورط 26 عضوا في الفريق الذي قتل المبحوح نهاية الشهر الماضي حيث أظهرت تسجيلات تلفزيونية هذا الأمر.

انشر عبر