شريط الأخبار

العالم العربي في دهشة -اسرائيل اليوم

11:03 - 01 حزيران / مارس 2010

بقلم: ايلي افيدار

(كان من افراد المفوضية الدبلوماسية الاسرائيلية في قطر ويعمل رئيسا لمنتدى "شرق اوسط حكيم")

 (المضمون: العالم العربي في دهشة خالصة ازاء الصور التي تبث عن عملية اغتيال محمود المبحوح في دبي. فهذه اول مرة يتاح للمشاهد العربي أن يرى فريق اغتيال يجول في بلد عربي بحرية - المصدر).

 

        صحيح، يشتبه في أن دولة اسرائيل استعملت جوازات سفر مزيفة وقضية الاغتيال في دبي، المنسوبة بحسب مصادر أجنبية الى الموساد الاسرائيلي خاصة، قد تثير مشكلات دبلوماسية.

        لكن يجب ان نفهم انه مهما كانت صورة ادراك الامور عندنا وفي الغرب فان ذلك لا يشبه صورة ادراكنا في الدول العربية. في حقيقة الامر، قد يكون الدهشة والصدمة هما الكلمتين الأدق لوصف رد العالم العربي على عملية الاغتيال التي  تمت على أرض دبي. فانه ليس في كل يوم يحط على أرض عربية أجنبية عدد كبير من العملاء الاجانب الذين يسيرون بحرية ويخطون نحو هدف الاغتيال الذي حدد لهم وهو مسؤول حماس الكبير محمود المبحوح.

        ان صور الرجال الذين يلبسون الملابس الرياضية، واصدقائهم وصديقاتهم الذين يجولون بحرية في دولة عربية ويصنعون فيها كما يصنعون بشيء يملكونه، ليس شيئا ضئيل الشأن. كانت هذه أول مرة تمكن فيها مشاهدو التلفاز في العالم العربي من رؤية نشاط يشتبه في أنه نشاط الموساد في دولة عربية.

        هذا أيضا يوم احتفال وسائل الاعلام العربية الظامئة الى جميع التفصيلات العصيرية والتي تستوعب بشوق كل ذرة معلومات واشاعة، عالمة بأن الحديث عن فرصة لمرة واحدة. وهذا أحد أسباب انها تبث الصور مرة بعد اخرى. لقد سمعوا لسنين طويلة اشاعات ولهم اليوم فرصة النظر فيما يرونه الشيطان الكامل.

        ان تعبيرات الاستهانة والتكبر التي صحبت استعراض وسائل الاعلام العربية لعمليات اغتيال سابقة حل محلها هذه المرة تعبيرات اجلال وتقدير مهني في حين تقوى قدرة ردع جهات الارهاب الدولية.

        اختارت وسائل الاعلام العربية مدح شرطة دبي لانها افضت الى توثيق الحادثة الى نحو لم يعرف في الماضي.

        لقد أكبر محرر "القدس العربي" عبدالباري عطوان الصنع عندما استعرض قبل عدة أيام على نحو دقيق جميع العمليات المريبة على أنها عمليات موساد موجهة الى أهداف عربية. النقد الضمني من التقارير موجه الى تلك الدول التي تمت فيها الأعمال المريبة على أنها أعمال موساد ولم يكن من الممكن الحصول منها على تحليل او تصوير مشابه لما تم الحصول عليه في دبي.

        ان نظرا قصيرا في نشرات وسائل الاعلام العربية يثبت للجميع انها تستعرض الحادثة بدهشة خالصة. ان الصورة التي صورت عندهم هي صورة اعتراف بقدرة مذهلة لجهة أجنبية قادرة على التجوال في دولة عربية وأن تفعل فيها ما شاءت.

        تتناول وسائل الاعلام العربية بتوسع الآثار السياسية للعملية والتوترات الدبلوماسية مع بريطانيا بل تشجع الادارة في النمسا على فحص النشاط الذي تم على أرضها في سياق العملية في دبي لكن ليس هذا هو الاساس.

        الاساس هو ان هذه هي اول مرة حصل فيها المشاهد العربي على صور من هذا النوع. انها صور بينت للعالم العربي القدرة الاستخبارية للجهة المنفذة، والتفصيلات الدقيقة عن وصول المبحوح والتصرف الحر للمنفذين في دبي.

انشر عبر