شريط الأخبار

اشكنازي يسرح قائد وحدة "غولاني" في غزة من خدمته

10:32 - 01 حزيران / مارس 2010

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

لم يحاسب قائد وحدة "غولاني" العسكرية في غزة على جرائمه التي ارتكبها ضد أهالي القطاع خلال فترة خدمته، بل إن مخالفة ارتكبها أودت بمنصبه وتسريحه من الجيش.

 وكان رئيس هيئة الأركان في جيش الاحتلال غابي اشكنازي قرر أمس الأحد عدم تعيين العميد موشيه تامير (45 عاماً) في أي منصب جديد في الجيش، وهو ما يعني تسريح تامير من الخدمة العسكرية.

يأتي ذلك على خلفية ارتكاب تامير مخالفة عسكرية قبل عامين ونصف لسماحه لابنه البالغ من العمر 14 عاماً لقيادة سيارة تابعة للجيش والتسبب بحادث بالسيارة، حاول الضابط على إثره محاولة التدخل للتغطية على الموضوع.

وقبلت المحكمة العسكرية استئناف الضابط الإسرائيلي في شهر تشرين ثاني/ نوفمبر الماضي، لكنها رفضت ترقيته إلى رتبة أعلى، والتوصية بعدم إعطائه أية ترقية خلال عامين.

 وعدت مصادر عسكرية مطلعة لصحيفة "يديعوت أحرونوت" أن تسريح تامير "خسارة للجيش" وأن ذلك "أمر محزن للجيش أو لتامير"، مشيرة في الوقت ذاته أن اشكنازي لن يتساهل مع أي ضابط مهما كانت رتبته إذا "كسر القوانين".

 وذكرت صحيفة "جيروزاليم بوست" أن الضابط الإسرائيلي يعدّ "واحداً من أفضل القادة الميدانيين ويحتذى بقدراته القتالية في وحدة غولاني"، على حد تعبيرها.

 وتشير صحيفة "هآرتس" إلى أن تامير لعب "دوراً هاماً" في العدوان على الضفة الغربية عام 2002 والذي أطلق عليه إسرائيلياً اسم "الدرع الواقي".

 وفي صيف 2006 عين مسئولاً لوحدة "غولاني" في غزة، حيث شارك في اعتداءات الجيش الإسرائيلي المتواصلة ضد القطاع حتى ما قبل أشهر من العدوان الأخير.

انشر عبر