شريط الأخبار

"التعليم" في شمال غزة ينظم ورشة تدريبية لقييمي المختبرات العلمية

10:23 - 01 تشرين أول / مارس 2010

فلسطين اليوم-غزة

نظمت مديرية التربية والتعليم في شمال غزة (قسم التقنيات التربوية) اليوم، ورشة تدريبية لقييمي المختبرات العلمية، وذلك  بمختبر مدرسة فيصل بن فهد الثانوية للبنات، بهدف التدريب على استخدام بعض الأجهزة العلمية، بما يساعد في تطوير كفاءتهم المهنية والعملية.

وقد افتتح الورشة وفد من  وزارة التربية والتعليم برئاسة د.خليل عبد العزيز مدير دائرة المختبرات العلمية والمكتبات المدرسية، وأ.عماد لبد رئيس قسم المختبرات العلمية، وأ.ماجد لولو مسؤول المكتبات، ومن المديرية المهندس إيهاب الحليمي، رئيس قسم التقنيات التربوية، وأ.أيمن ضاهر مشرف المختبرات العلمية، وأ.موسى شهاب مشرف الفيزياء وأ.مها صادق حلس مديرة المدرسة.

وقد أشار د.عبد العزيز إلى أهمية الورشة في تعريف المشاركين على آلية وكيفية استخدام بعض الأجهزة العلمية في المختبرات المدرسية، مؤكدا على الترابط ما بين المنهاج الدراسي النظري وبين التجارب العملية والتطبيقية في المختبرات.

وأشار مدير المختبرات العلمية والمكتبات المدرسية بالوزارة، إلى النظريات الحديثة في تعلم المواد العلمية، من خلال التطبيق العملي في المختبرات، الأمر الذي يساهم في تعزيز وترسيخ المادة العلمية في ذهن وعقل الطالب.

بدوره أكد أ.لبد على أن الوزارة بدأت في الآونة الأخيرة إيلاء المختبرات العلمية أهمية كبرى، حيث سعت إلى تطوير وتزويد المختبرات العلمية في المدارس بالأجهزة العلمية والمخبرية المطلوبة لتكامل العملية التعليمية بين الشقين النظري والعلمي.

وشدد أ.لبد على أهمية عقد مثل هذه الورشة في تعريف قييمي المختبرات العلمية على الاستخدامات السليمة للمعدات والأجهزة المخبرية، والاستفادة منها في تعزيز المادة العلمية لدى الطلاب.

وأوضح أن الوزارة بصدد عقد ورشة لقييمي المختبرات العلمية حول كيفية التعامل الأسلم مع المواد الكيماوية وتخزينها وإتلافها، بما يساعد على زيادة الوعي المعرفي والمهني لديهم.

من جهته أوضح القائم على الورشة أ.ضاهر أن الورشة سيتخللها التعرف على كيفية التعامل مع حوض الأمواج، ومولد فانقراف، واستخدام جهاز الملتيميتر، وعمل شرائح مجهرية، وتحقيق قانون أوم.

من جانبهم أعرب المشاركون عن استفادتهم من الورشة، داعين الوزارة إلى الاهتمام أكثر بالمختبرات المدرسية والعمل على رفع كفاءة قييمي المختبرات وتزويدهم بالأجهزة والمعدات التي تساعدهم في تنفيذ التجارب العلمية ذات العلاقة بالمنهاج الدراسي، حتى يتمكن الطلبة من استيعاب المادة النظرية بشكل أعمق.

انشر عبر